مولات

هيونداي موتور تُطلق سوناتا الهجينة الجديدة عالميًا

أطلقتْ شركةُ هيونداي موتور مركبتها الجديدة سوناتا هايبرد الهجينة المجهّزة بأول تقنية في العالم لنظام "التحكم النشط بتبديل التروس"، فضلًا عن "سقف شمسي" لتوليد الطاقة الكهربائية. وتمتاز سوناتا هايبرد الجديدة بتصميم حصري هجين ذي عناصر ديناميكية معزّزة، إذْ تأتي مزوّدة بشبك أمامي متوالي الانحدار ذي فتحات متداخلة، وجناح خلفي أعلى الصندوق، وعجلات مصنوعة من سبيكة معدنية لا يقتصر تصميمها على إذكاء مظهر المركبة الرفيقة بالبيئة هذه، وإنما تُضفي عليها أيضًا خصائص ديناميكا هوائية دقيقة. وتُقدّم هيونداي موتور لأول مرة نظام السقف الشمسي في سوناتا هايبرد، والذي يُعيد شحن البطارية لزيادة مسافة الرحلة المقطوعة ومنع نفاد البطارية. ويُتوقَّع أن يزيد نظام

أطلقتْ شركةُ هيونداي موتور مركبتها الجديدة سوناتا هايبرد الهجينة المجهّزة بأول تقنية في العالم لنظام "التحكم النشط بتبديل التروس"، فضلًا عن "سقف شمسي" لتوليد الطاقة الكهربائية.

وتمتاز سوناتا هايبرد الجديدة بتصميم حصري هجين ذي عناصر ديناميكية معزّزة، إذْ تأتي مزوّدة بشبك أمامي متوالي الانحدار ذي فتحات متداخلة، وجناح خلفي أعلى الصندوق، وعجلات مصنوعة من سبيكة معدنية لا يقتصر تصميمها على إذكاء مظهر المركبة الرفيقة بالبيئة هذه، وإنما تُضفي عليها أيضًا خصائص ديناميكا هوائية دقيقة.

وتُقدّم هيونداي موتور لأول مرة نظام السقف الشمسي في سوناتا هايبرد، والذي يُعيد شحن البطارية لزيادة مسافة الرحلة المقطوعة ومنع نفاد البطارية. ويُتوقَّع أن يزيد نظام السقف الشمسي مسافة الرحلات بمقدار 1,300 كيلومتر سنويًا، بشحن يبلغ معدله 6 ساعات يوميًا.

كذلك طبّقت هيونداي ولأول مرة "التحكم النشط بتبديل التروس"، عبر هذه المركبة، وهي تقنية تحسّن القيادة الديناميكية وتؤدّي إلى الاقتصاد في استهلاك الوقود من خلال تقليل الزمن اللازم لتبديل تروس السرعة في ناقل الحركة.

 

ويُطبِّق نظام "التحكم النشط بتبديل التروس" برمجية منطقية جديدة للتحكم في وحدة التحكم الهجينة، التي تتحكّم بعد ذلك في المحرك الكهربائي لتعزيز المواءمة بين سرعات الدوران لكل من المحرك وناقل الحركة، من أجل تقليل زمن تبديل التروس بنسبة 30 بالمئة.

ولا يقتصر أداء نظام "التحكم النشط بتبديل التروس" على تحسين تسارع المركبة الهجينة والاقتصاد في استهلاك الوقود، وإنما يمتدّ ليشمل تعزيز متانة ناقل الحركة من خلال تقليل الاحتكاك أثناء تبديل تروس السرعة.

وتأتي سوناتا الهجينة الجديدة مزودة بمحرك "سمارت ستريم" G2.0 GDi HEV بسعة ليترين يعمل بالحقن المباشر للوقود، وناقل حركة هجين بست سرعات. ويصل مقدار الطاقة المتولدة من المحرك 152 حصانًا ويبلغ أقصى عزم دوران 19.2 كغم قوة متر. ويولّد المحرك الكهربائي للمركبة طاقة تبلغ 38 كيلوواط وعزم دوران أقصى قدره 205 نيوتن متر. أما مجموع الطاقة المتولدة من النظام الناتجة فتبلغ 195 حصانًا، كما تتميز المركبة أيضًاً باقتصاد وقود كلي قدره 20.1 كم/لتر.

نظام المساعدة على تجنُّب الاصطدام الأمامي

زُوِّدت سوناتا الهجينة الجديدة بنظام المساعدة على تفادي الاصطدام الأمامي، الكفيل بالكشف عن المشاة، وهو ميزة أمان نشطة متقدمة تُنبّه السائقين في حالات الطوارئ وتشغّل الفرامل تشغيلًا ذاتيًا إذا لزم الأمر. ويعمل نظام المساعدة على تجنّب الاصطدام باستخدام رادار أمامي وأجهزة استشعار بالكاميرا ذات رؤية أمامية، وذلك على ثلاث مراحل؛ تقييم خطر الاصطدام، وتحذير السائق تحذيرًا مبدئيًا مرئيًا وصوتيًا، وتطبيق قوى كبح متزايدة لتجنب الاصطدام أو التقليل إلى الحدّ الأدنى من الضرر عند حدوث اصطدام لا يمكن تجنبه. ويتمّ تنشيط النظام عندما يتم استشعار وجود مركبة أو أحد المشاة أو راكب دراجة أمام المركبة.

نظام المساعدة على الالتزام بالمسرب

تقوم ميزة "الالتزام المسرب" بضبط نظام التوجيه ضبطًا تلقائيًا للمساعدة في الحفاظ على تركيز المركبة على المسرب الذي تسير فيه خلال رحلتها. ويُمكن لهذا النظام أن يُبقي المركبة مركّزة على مسربها ضمن سرعات تتراوح بين 1 و145 كيلومترًا في الساعة على كل من الطرق السريعة والشوارع داخل المدينة.