سياحة وسفر

بالصور.. بريطاني وزوجته يجنيان ثروة من وراء مغامراتهما!

محتوى مدفوع

قابل جاك موريس -26 عاماً- صديقته لورين بولن -24 عاماً- في مارس من العام 2016 أثناء زيارتهما لجمهورية "فيجي". ومنذ ذلك الحين، أصبح الاثنان من أشهر مدوني السفر على مستوى العالم، حيث قاما بزيارة 45 بلدًا مختلفة، في الوقت نفسه الذي كانا يجنيان فيه آلاف الدولارات مقابل صورهما. https://www.instagram.com/p/BR-7XVRAzDu/?taken-by=gypsea_lust والآن، كشف جاك البريطاني عن بعض أهم النصائح التي ساعدته هو وصديقته الأسترالية في تحويل شغفهما إلى مهنة بدوام كامل، وذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. أشار جاك إلى أن سر التقاط صورة مثالية في مكان مزدحم هو التوقيت، وعلّق قائلاً: "أفضل وقت نلتقط فيه الصور بالخارج هو بعد

قابل جاك موريس -26 عاماً- صديقته لورين بولن -24 عاماً- في مارس من العام 2016 أثناء زيارتهما لجمهورية "فيجي".

ومنذ ذلك الحين، أصبح الاثنان من أشهر مدوني السفر على مستوى العالم، حيث قاما بزيارة 45 بلدًا مختلفة، في الوقت نفسه الذي كانا يجنيان فيه آلاف الدولارات مقابل صورهما.

Always taking me on the best adventures- 🌙💫

A post shared by LAUREN BULLEN (@gypsea_lust) on

والآن، كشف جاك البريطاني عن بعض أهم النصائح التي ساعدته هو وصديقته الأسترالية في تحويل شغفهما إلى مهنة بدوام كامل، وذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

أشار جاك إلى أن سر التقاط صورة مثالية في مكان مزدحم هو التوقيت، وعلّق قائلاً: "أفضل وقت نلتقط فيه الصور بالخارج هو بعد شروق الشمس بساعة، وذلك لأن الأماكن التي عادة ما تكون مزدحمة لا تكون مزدحمة في ذلك الوقت".

وأضاف أنه يتجنب استخدام مرشّحات الصور التي يقدّمها تطبيق إنستغرام، ويهتم بتوقيت التقاط الصورة بدلا من ذلك للحصول على أفضل نتيجة.

وتابع: "أقوم بتحرير كل الصور التي ألتقطها بنمط واحد عن طريق تطبيق لايت روم، لذلك أعتقد أن كل صوري تبدو متشابهة إلى حد ما بسبب ذلك، ولا أقوم باستخدام أي تطبيقات أو مرشّحات على هاتفي، بل أستخدم تطبيق "لايت روم" على جهاز الكمبيوتر عندما أجد أن الصورة مظلمة أو متباينة بعض الشيء".

والجدير بالذكر أن جاك كان يعمل في مجال تنظيف السجّاد في الفترة منذ العام 2012 وحتى العام 2016 وذلك قبل أن ينتقل إلى "بالي" مع صديقته لورين.

وقال جاك: "نحن نحاول تحقيق التوازن بين حياتنا في منزلنا في بالي وبين السفر من أجل العمل وبين السفر من أجل المتعة".

وكشف جاك أنه يلتقط جميع صوره باستخدام كاميرا محمولة على حامل ذا ثلاث قوائم، حيث يقوم بضبط اتجاهها ثم يلتقط الصورة باستخدام مؤقت يعمل عن بعد.

ونتيجة لذلك، أصبح لدى الثنائي ملايين المتابعين على إنستغرام ما ساعدهما على جني آلاف الدولارات مقابل الإعلان على حسابهم، حيث أشار جاك إلى أنه لا يقبل أقل من 3 آلاف دولار لوضع إعلان على حسابه، وأن أكبر مبلغ تلقّاه مقابل منشور واحد كان 9 آلاف دولار أما لورين فتلقّت مقابل صورة واحدة مبلغ 7500 دولار.

وعلى الرغم من هذه الأرباح الكثيرة، إلا أن جاك يصر على أنه لن يقبل بنشر الإعلان، إلا إذا كان لعلامة تجارية أو شركة تعمل في مجال السياحة فقط.

اترك تعليقاً