فوشيا جديد فوشيا

ريتز كارلتون والخطوط التركية ينظمان جولة سياحية للاطلاع على عراقة اسطنبول

بمناسبة احتفاله بمرور 15 عاما على افتتاحه، نظم فندق "ذا ريتز كارلتون اسطنبول" رحلة سياحية لوفد إعلامي خليجي للتعرف على أبرز المعالم التاريخية والحضارية في اسطنبول، المدينة الغنية بعراقتها التاريخية.

واطلع أعضاء الوفد الإعلامي، الذي شارك فيه موقع فوشيا، خلال الرحلة التي رعتها شركة الخطوط الجوية التركية وشركة هيلين للسياحة على أبرز ملامح اسطنبول.

وتم خلال الجولة اسكتشاف المدينة التاريخية وأسواقها الشرقية التي تعج بالزوار والسياح من جميع أنحاء العالم، وكذلك تم التعرف على معالمها الأثرية، خاصة قصر "طوب قابي سراي"، وهي مقر الامبراطورية العثمانية لمدة 500 عام تقريبا ومسجد السلطان أحمد "الجامع الأزرق " ومتحف آيا صوفيا" التاريخي.

واستمتع الوفد الإعلامي خلال الجولة بغذاء تقليدي من الكباب في مطعم "طباخ السلطان"، كما امتدت الجولة إلى أهم الأسواق بمدينة اسطنبول وهي غراند بازار والسوق المصري وشارع الاستقلال ومنطقة أورتا كوي.

وتضمنت الجولة في اليوم التالي، رحلة بحرية في مضيق البوسفور الذي يفصل بين شطري اسطنبول المترامية مابين قارتي آسيا وأوروبا، الذي يعتبر شريان الحياة الاقتصادية والسياحية لتركيا كلها.

ويشاهد الزائر على متن السفينة السياحية معالم اسطنبول من قصور وقلاع وحصون وفنادق وأماكن للنزهة وبيوت فخمة على جانبي البوسفور الساحر، إذ لاتمل العين من الاستمتاع بطبيعة امتزاج ألوان الأزرق والأخضر طيلة الوقت، في حين يمضي الزائر متأملا في الأفق روعة الجسور العملاقة التي تربط شطري اسطنبول فوق المضيق العملاق.

ويكفي أن نعلم أن العثمانيين شيدوا قرابة 430 قصر ومسجد على ضفاف البوسفور لتشكل أكبر إرث ثقافي ومعماري في التاريخ الحديث، ويفسر البعض سر هذا الانجاز المعماري الذي لم تعرفه مدينة أخرى في ذلك الوقت بأنه يرجع إلى كون اسطنبول هي المدينة المحببة إلى قلوب السلاطين، والتي تحظى بأناقة وعظمة المكان والجغرافيا الطبيعية والمشاهد الساحرة التي قلما تتوافر مجتمعة في مدينة أخرى.

وتناول الفريق الإعلامي الغداء بعد تلك الجولة في مطعم للأسماك بجسر غالطة التاريخي الذي شيد منذ أكثر من 400 عام ويضم في باطنه أكثر من 50 مطعما ومقهي واستراحة جميعها تطل على البحر، ليشكل بذلك وجهة سياحية متفردة بإطلالة على البحر.

تلة العرايس

زار الوفد الإعلامي "تلة العرائس " التي تقع فى منطقة اسكودار فى الجانب الآسيوى من اسطنبول وهي تبعد 4 كم عن مركز منطقة اسكودار ويبلغ ارتفاع هذه التلة 267 عن سطح البحر، وهى أعلى تلة من تلال اسطنبول السبعة وسميت بهذا الأسم لأن العرسان كانوا دائما يأتون إلى التلة ويقضون وقتهم مع أخذ الصور الفوتوغرافية ثم العودة حيث يتم الصعود إلى التلة ومشاهدة اسطنبول ومضيق البوسفور والكوبري المعلق ومنطقة أورتا كوي ومشهد بانوراما اسطنبول الحديثة والقديمة.

 

أهم الأسواق التي يمكن زيارتها في اسطنبول

غراند بازار

يعتبر من أهم أسواق اسطنبول، حيث يوجد به الآف المحلات ويزوره أكثر من نصف مليون شخص يوميا ويحتوي على18 بابا وأهمها وأكبرها باب نور العثمانية ويحتوي على 4000 متجر لبيع التحف والمجوهرات والذهب والسجاد والملابس الجلدية.

السوق المصري

يقع خلف الجامع الجديد، وسمى بهذا الاسم لأن التجار الأتراك كانوا يجلبون بضاعتهم بشكل أساسي من مصر، وفى الوقت الراهن يعتبر مقصد السياح العرب، حيث يأتون اليه لشراء البهارات والتوابل والمكسرات والقهوة التركية والهدايا.

شارع الاستقلال

يقع شارع الاستقلال فى المنطقة الأوروبية بالقرب من ميدان تقسيم، ويعتبر من أشهر شوارع اسطنبول حيث يصل إليه مليون شخص زائر يوميا بسبب احتوائه على أشهر المحلات والمطاعم والمقاهي والأماكن الأثرية والمكتبات والسينما، ويحتوي أيضا على السفارات الأمريكية واليونانية والفرنسية، كما به خط مترو قديم من فترة العثمانين.

منطقة أورتا كوي

تقع فى اسطنبول الأوروبية فى مقاطعة بشكتاش أورتا كوي تعني (القرية الصغيرة) وتحتوي على الحمام التركي المبنى من قبل المعمار سنان وقصر تشيران المبنى بأمر السلطان عبدالعزيز، وتعتبر منطقة أورتاكوي وشوارعها إحدى أشهر أماكن التسلية والتسوق، ويمكن للزوار يبدأون يومهم بزيارة ortakoy Pazar، ويعتبر من أبرز معالمها وأكثرها شهرة ومسجد أورتا كوي الشهير على البوسفور.

منطقة كادي كوي

أو (منطقة القاضي) تقع في اسطنبول الآسيوية، وتمثل كادي كوي أفضل أماكن المتعة والجمال وأماكن الاستجمام والترفية والهدوء نظرا لما تمتلكة من مقومات سياحية وطبيعية تجذب السياح من جميع دول العالم، وتشتهر كادي كوي بسوقها التاريخي وخليجها المميز وحديقة فنار بخشة الجميلة.

أخر الأخبار على فوشيا