التربية المتساهلة.. ما تأثيراتها على أطفالك؟
حياتك تربية الطفل
05 أغسطس 2022 9:53

التربية المتساهلة.. ما تأثيراتها على أطفالك؟

avatar أشرف محمد

تختلف طريقة تربية الأطفال من بيت لآخر، ومن بيئة لأخرى، ومن أبوين لأبوين، وذلك على حسب المعتقدات الشخصية وبعض العوامل الأخرى التي يكون لها دورها في تحديد نمط تربية الأطفال منذ الصغر.

لهذا؛ توجد عدة أنماط مختلفة لتربية الأطفال، لعل أبرزها: النمط السلطوي، والنمط الاستبدادي، والنمط المتساهل، والنمط غير المستجيب.

ونلقي الضوء في السطور التالية على نمط التربية الذي يعرف بـ ”النمط المتساهل“، أو الذي يشار إليه في بعض الأحيان باسم ”النمط المتسامح“، وهو نمط يتميز بمستوى عالٍ من الدفء الذي يقدمه الوالدان للأبناء، ولكن بمستوى أقل من الترتيب والانضباط؛ لهذا يوصي أطباء الأطفال والمعالجون عادة بعدم اتباع هذا النمط في التربية.

ما هو نمط ”التربية المتساهلة“؟

2022-08-BeFunky-collage2-2022-08-05T111925.026

غالبا ما يكون الأبوان المتساهلين محبون لأطفالهم بشكل كبير، لكنهم لا يطبقون كثيرا من القواعد المفترض اتباعها مع أطفالهم.

وعادة ما يقترن هذا النمط بقلة الطلب على ضبط النفس أو النضج، لكن مع التركيز بشكل كبير على التنشئة. لهذا؛ ربما لا يوصي كثير من الأطباء باتباع هذا النمط في التربية؛ لأنه يقترن بعدم تدخل الأبوين فيما يخص الأطفال، ومن ثم لا يكون بوسعهما متابعة التفاصيل أو التطورات الحياتية التي تخصهم.

فضلا عن أن هذا النمط يتسم بتسامح الأبوين في كثير من الجوانب التي تخص أطفالهما؛ إذ لا يضعون لهم أيَّ حدود، ولا يوفرون لهم هيكلا تنظيميا ولا يوجهونهم عادة تجاه المسؤولية الذاتية، والاعتماد على النفس، أو تنظيم العواطف والمشاعر بشكل صحي.

ما هي صفات الوالد المتساهل؟

2022-08-BeFunky-collage2-2022-08-05T111905.740

– يستجيب عاطفيا لأطفاله ويتناغم معهم.

– يتعامل بقدر كبير من التساهل بشكل عام.

– لا يميل للتأكيد على العواقب.

– يوفر القليل على صعيد الترتيبات والتنظيمات الهيكلية.

– لا يبني شخصية أطفاله ولا يعودهم على تحمل المسؤولية.

– يترك المساحة لأطفاله كي يُعلموا أنفسهم بأنفسهم.

– لا يقوى على تعليم أطفاله أنواع المهارات الوظيفية والتكيفية التي يحتاجونها للنمو السليم.

أمثلة على نمط التربية المتساهلة

– الميل للبقاء خارج الصورة حين يتعلق الأمر بوضع حدود أو عواقب للأطفال.

– عدم التدخل لفرض توقيتات معينة للنوم، ومن ثَم عدم حصول الطفل على النوم الذي يحتاجه.

– عدم التدخل لتحديد نوعيات الأطعمة المفيدة للطفل من الناحية الغذائية.

– الموافقة للأطفال الكبار على الاشتراك ببعض الفعاليات والأنشطة التي تتم خارج المنزل مع عدم معرفة أي شيء عن أماكن تواجد أطفالهم أو عن هوية من يتفاعلون معهم.

– عدم الميل لإزعاج الطفل بفرض الحدود والقيود المختلفة.

تأثيرات نمط التربية المتساهلة

2022-08-BeFunky-collage2-2022-08-05T111842.787

– إحباط بعض المهارات التنموية الهامة التي يحتاج الأطفال لتطويرها.

– اكتساب عادات أكل سيئة قد تنتج عنها مشاكل صحية فيما بعد.

– عدم الانتظام في روتين نوم معين.

– إهمال الواجبات المدرسية.

– زيادة الوقت الذي يتم تمضيته على الأجهزة مثل: التلفاز، والحاسوب، والهاتف المحمول).

– عدم امتلاك عادات اجتماعية متطورة.

كيف تبعدين نفسك عن نمط التربية المتساهلة؟

– الاتزان في آلية التعامل مع الطفل، بحيث يكون هناك قدرا من النظام الذي يسمح بوجود لغة حوار بناءة بين الأبوين والأطفال، تتيح لهم اكتساب مهارات اجتماعية إيجابية.

– المزج بين دفء الأبوة المتساهلة وبين الحدود الصحية الواجب تطبيقها.

– وضع بعض القواعد المنزلية والتنبيه للعواقب التي قد تحدث حال اختراق تلك القواعد.

– اغتنام الفرص المتاحة لمكافأة الطفل على سلوكياته الإيجابية.

– تعمد تقديم الأبوين أنفسهم للطفل على أنهم أشخاص مهتمون بمصلحته ورفاهيته.

– ضرورة أن يكون الأبوان قدوة ونموذجا يحتذى به لدعم تعلم الطفل التسامح في العيش.