كيف تعلمين طفلك إخراج المخاط من أنفه بنفسه؟
حياتك تربية الطفل
31 يناير 2022 12:25

كيف تعلمين طفلك إخراج المخاط من أنفه بنفسه؟

avatar أشرف محمد

ربما تحتار كثير من الأمهات بشأن نزلات البرد التي تصيب أطفالهن الصغار الآن؛ إذ لا تعرفن ما إذا كانت تلك النزلة مجرد برد عادي أم أنها كورونا، لكن بغض النظر عن الإجابة، فلا زالت هناك مشكلة تواجهها كل الأمهات مع أطفالهن الصغار، وهي المتعلقة بطريقة تعليم الأطفال الكيفية التي يمكن أن يتخلصوا بها من إفرازات مخاط الأنف.

والفكرة هنا هي تعليم الطفل كيف له أن يعيد توجيه تدفق الهواء، بحيث يكون بوسعه طرده وإخراجه مع المخاط بدلا من استنشاقه وبلع المخاط، وتلك هي الجزئية التي يبحث كثير من الآباء والأمهات عن حلول لها، كي يضمنوا تعويد الطفل على ذلك منذ الصغر.

وإن كنت ممن لا يعلمون الكيفية أو الطريقة الفعالة التي يمكنك اتّباعها بهذا الخصوص، فعليك بقراءة السطور التالية لاكتشاف آلية من المؤكد أنها ستفيدك بشكل كبير.

2022-01-494379285_wide

تعتمد تلك الآلية على فكرة الضغط بالمنديل على الأنف من أجل تفريغها من المخاط؛ إذ يجب تعليم الطفل الإمساك بمنديل في يده ليغطي به الأنف وبعدها يبدأ بالضغط برفق على فتحتي الأنف، مع رفع المنديل ثم وضعه بشكل سريع، خلال عملية إخراج المخاط.

وحال لم يكن لدى طفلك القدرة على فهم جزئية تدفق الهواء، فلكِ أن تعلمي أن الضغط بالمنديل على الأنف سيعطيه تذكيرا جسديا بالمكان الذي يجب أن يخرج منه الهواء والمخاط، ولك أن تعلمي أيضا أن تلك الطريقة هي طريقة مجربة وناجحة بالفعل مع كثيرين.

2022-01-hen-0799

وإذا لاحظتِ أنك لا زلت ”غير قادرة“ على التعامل مع الطفل بتلك الجزئية، وأنه لا يزال غير مستوعب طريقة إفراغ الأنف من المخاط بتلك الآلية، فيمكنك الانتباه لذلك الأمر الذي نوهت به دكتور هيان هيس، المدير الطبي لأحد المراكز الطبية في الولايات المتحدة؛ إذ قالت إن الأمهات يقترفن بعض الأخطاء التي ربما تحول دون نجاح تلك الطريقة.

وأضافت هيس في سياق تصريحاتها بهذا الشأن أن أول خطأ يقع به الأبوان عند تعليم أطفالهما الطريقة التي يتخلصون بها من مخاط الأنف هو نسيان إخبارهم بأن يغلقوا أفواههم.

وتابعت هيس بقولها إن الطريقة الصحيحة، وفق توصيات أطباء الأطفال، هي البدء بإخبار الطفل أن يغلق شفتيه تماما ثم الإمساك بمنديل وإخباره بأن يحاول إخراج هواء من أنفه، فحينها سيبدأ المخاط الموجود بالداخل في الخروج هو أيضا، وبذلك تكون المهمة قد تمت بنجاح، لكن الشيء المهم هو عدم الملل من تعليم الطفل لحين تعوده على ذلك.