ما هو "البيبي سيتر" الافتراضي.. وهل تقبلين به لطفلكِ؟

ما هو "البيبي سيتر" الافتراضي.. وهل تقبلين به لطفلكِ؟

  • الأحد 13 ديسمبر 2020 7:33 2018-10-20 10:50:33

في محاولة لمنع انتشار فايروس كورونا، أُغلقت المدارس ودور الحضانة والمكاتب غير الضرورية؛ وهذا يعني أنه بالنسبة للعديد من العائلات، يكون الأطفال والآباء في المنزل معًا طوال اليوم، وكل يوم.

وعلى الرغم من أن هذا يمكن أن يؤدي إلى وقت عائلي أكثر جودة في المساء، إلا أنه سيكون هناك بالتأكيد أوقات خلال النهار، يحتاج فيها كلا الوالدين إلى مواصلة العمل من المنزل، ولا يمكنهم متابعة الأطفال ورعايتهم. وهنا تصبح مجالسة الأطفال (بيبي سيتنغ) الافتراضية في متناول اليدين.

قد تبدو مجالسة الأطفال الافتراضية (أون لاين) وكأنها مقطع من فيلم خيال علمي، لكنها حقيقة تقوم العديد من العائلات بتنفيذها الآن، أثناء فترة التباعد الاجتماعي. وبحسب مجلة فوربس، كانت هناك زيادة بنسبة 700 بالمائة في عمليات البحث عن جليسة الأطفال الافتراضية في الشهر الماضي.

إذن ما هي بالضبط جليسة الأطفال الافتراضية، وكيف يمكنك استخدام واحدة لمجالسة أطفالك؟

ما هي مجالسة الأطفال الافتراضية؟

مجالسة الأطفال الافتراضية، هي بالضبط ما تبدو عليه، أي بدلًا من حضور جليسة الأطفال للبقاء مع الأطفال شخصيًا، فإنها تبقى معهم فعليا عبر الإنترنت، باستخدام أحد البرامج المتاحة FaceTime أو Zoom أوskype

أثناء مكالمة الفيديو، يمكن لجليسة الأطفال إشغالهم من خلال لعب ألعاب افتراضية، أو سؤالهم عن يومهم، كما يمكن لها -أيضًا- أن تقودهم في مشاريع فنية بسيطة.

للحصول على جلسة افتراضية آمنة وناجحة، يجب أن يكون الطفل الذي تتم مجالسته كبيرًا بما يكفي، لفهم كيفية عمل مكالمات الفيديو والتفاعل مع الحاضنة من الطرف الآخر، على الأرجح حوالي 5 سنوات فما فوق.

من المهم -أيضًا- ملاحظة أنه نظرًا لأن مجالسة الأطفال الافتراضية، تقتضي بقاء الطفل جالسًا وثابتًا ومشاركًا، فإن الأمر يصبح أفضل إذا كانت الجلسات قصيرة، بدلًا من الجلسات الأطول التي تستغرق عدة ساعات من جليسات الأطفال اللواتي يحضرن إلى المنزل.

أين يمكن العثور على جليسة أطفال افتراضية؟

هناك العديد من خدمات رعاية الأطفال عبر الإنترنت، التي تقدم خدمات مجالسة الأطفال الافتراضية.

إذا اقتنعت بفكرة المجالسة الافتراضية لطفلكِ، يمكنك استخدام الطريقة القديمة والطلب من الأصدقاء والعائلة ما إذا كانوا يعرفون شخصًا يمكن أن يكون مناسبًا لأطفالك، أو محاولة العثور على شخص ما في منطقتك، يمكن مواصلة العمل معه بعد انتهاء فترة الحظر والتباعد الاجتماعي.

قد يعجبك ايضاً