كيف تتحدثين مع أطفالك عن الطلاق؟

كيف تتحدثين مع أطفالك عن الطلاق؟

  • السبت 31 أكتوبر 2020 13:19 2018-10-20 10:50:33

الطلاق، مجرد سماع هذه الكلمة في أحد البيوت، هو أمر صعب بالتأكيد، ويصبح أصعب إذا ما كان هناك أولاد. ومع ذلك، يمكن التعامل معه بحكمة بحيث تكون أضراره بالحد الأدنى، لا بل أنه قد يكون في صالح الأولاد إذا كان جو البيت مشحونا بالمشاكل دائما.

الطلاق لا يؤثر فقط على الزوجين، بل يؤثر بشكل كبير على أطفالك أيضا، فهم يرون أسرتهم تنهار، وعالمهم لن يكون هو نفسه أبدا. أفضل طريقة للتعامل مع الأمر هي الصدق، إليك كيف يمكنك أن تجعلي هذا الوقت أسهل لعائلتك؟ وكيف تعرضين موضوع الطلاق على أطفالك.

أولا، ناقشي الأمر مع شريكك السابق

مهما كانت الظروف والمشاعر، فإن أطفالكما هم الأهم، سيكون النقاش صعبا، لكن أفضل ما يمكنك فعله عند إخبار أطفالك هو تقديم أنفسكم كعائلة واحدة، فقط نوع مختلف من العائلة.

تذكرا أن هذه المحادثة لا تتعلق بكما، بل بإخبار أطفالكما بأنكما ستحصلان على الطلاق، لا تتجادلا أمامهم ولا تظهرا أي مرارة أو غضب، فقط دعاهم يعرفون أنكما ستظلان والديهما مهما حدث.

اجلسي مع عائلتك بأكملها

دعي أطفالك يعرفون أنكما تحبانهم، وأن ما يحدث ليس خطأهم، لا تسمحي لهم بتحمل هذا العبء على عاتقهم.

استعدي لرد فعلهم

لا يتفاعل كل الأطفال بالطريقة ذاتها، كما أن الظروف تؤثر على كيفية استجابة أطفالك. إذا كنت أنت وزوجك تتشاجران كثيرا، فقد يشعر الأطفال بالارتياح، وغالبا ما يظهرون الارتباك أو الحزن أو الغضب، استعدي لذلك إذا شعرت بالحيرة من رد فعلهم، امنحيهم الوقت لمعالجة مشاعرهم مع الحفاظ على خط التواصل مفتوحا.

أجيبي عن أسئلتهم

حاولي أن تظلي هادئة عند الإجابة ولا تدعي مشاعرك تغلبك، وتذكري إذا فقدت السيطرة على نفسك، فمن المرجح أن يحذو أطفالك حذوك. تقبلي المسؤولية عن الطلاق ولا تحاولي إلقاء اللوم على زوجك، يحتاج أطفالك أن يسمعوا أنه ليس ذنبهم، وعليك حماية أطفالك من الألم الذي يمكن أن يؤدي إلى عدم الثقة والمزيد من الألم في المستقبل.

لا تؤخرا الانفصال

عليك أن تجلسي مع زوجك مسبقا والتخطيط لما ستفعلانه بعد الطلاق. من سيترك البيت وأين سيعيش؟ من الذي سيعتني بالأطفال… وغير ذلك من الأمور؟ مهما كان الخلاف لا تستخدمي الأطفال لابتزاز الطرف الآخر، ولا تجبراهم على أن يكونوا جزءا من مشاكل علاقتكما.

أخيرا، انظري إلى الأمام

استثمري بعض الوقت في التعرف على نفسك مجددا، وابحثي عن أنشطة لملء الوقت الذي كنت تقضينه مع شريكك السابق.

يمكنك تربية أطفال سعداء والتعامل مع الموقف والمضي قدما كعائلة. هذا لا يعني منحهم كل ما يريدون كما يفعل بعض الآباء، بل القيام بأنشطة هادفة معا، وإظهار الاحترام لزوجك السابق أمامهم وإظهار اهتمامك بهم.

قد يعجبك ايضاً