كيف تُعلّمين طفلك على التحدُّث وهو...

تربية الطفل

كيف تُعلّمين طفلك على التحدُّث وهو في رحمك؟

منذ اللحظة الأولى من استقبال المولود، دائمًا ما يظل الوالدان متلهفينِ لأول ابتسامة وأول صوت لضحكته، بالإضافة إلى أولى خطواته وغيرها من تفاصيل الرضيع، وخاصةً فيما يتعلّق بأول كلمات ينطق بها، وهو أمر يحتاج إلى صبر طويل من الآباء. ويبدأ معظم الأطفال نُطق كلماتهم الأولى عندما تتراوح أعمارهم بين 11 و14 شهرًا، وقد تكون كلمتهم الأولى هي أكثر شيء يسمعونه، هذا ووفقًا للخبراء يجب أن يبدأ الطفل في التحدث 40 كلمة يوميًا مع بلوغه 16 شهرًا، مع استمرار استماعه إلى كلمات جديدة، ليكون قادرًا على الجمل والمحادثات الجارية معه عندما يبلغ عامه الثالث. وحسبما يوضّحه خبراء مجلة "ذا هيلث سايت"،

منذ اللحظة الأولى من استقبال المولود، دائمًا ما يظل الوالدان متلهفينِ لأول ابتسامة وأول صوت لضحكته، بالإضافة إلى أولى خطواته وغيرها من تفاصيل الرضيع، وخاصةً فيما يتعلّق بأول كلمات ينطق بها، وهو أمر يحتاج إلى صبر طويل من الآباء.

ويبدأ معظم الأطفال نُطق كلماتهم الأولى عندما تتراوح أعمارهم بين 11 و14 شهرًا، وقد تكون كلمتهم الأولى هي أكثر شيء يسمعونه، هذا ووفقًا للخبراء يجب أن يبدأ الطفل في التحدث 40 كلمة يوميًا مع بلوغه 16 شهرًا، مع استمرار استماعه إلى كلمات جديدة، ليكون قادرًا على الجمل والمحادثات الجارية معه عندما يبلغ عامه الثالث.

وحسبما يوضّحه خبراء مجلة "ذا هيلث سايت"، يمكنك تعزيز إمكانية طفلك للتحدث من خلال اتباع خطوات بسيطة:

التحدُّث إليه قبل الولادة

img

يُمكنك بدء تدريب طفلك على التحدث وتعليمه مهارات جديدة، حتى وهو في رحمك، حيث يعتقد الخبراء أن التحدث يوميًا إلى طفلك بينما لا يزال في الرحم، يساعده على تعلم والاستماع إلى كلمات جديدة، الأمر الذي يساهم في تنمية مهاراته وتطوير دماغه أيضًا في وقت مبكر.

حدِّثيه يوميًا

أفضل طريقة لتدريب دماغ طفلك وتعزيز تطوره، هي التحدث معه، فما تستخدمينه من كلمات ومصطلحات، يحاول دماغ طفلك معالجتها وفهمها، مما سيُبقي دماغه نشطًا ويُكسبه المزيد من المفردات من مفرداتك.

فعلى سبيل المثال، يُمكنك تحفيز طفلك على التحدث من خلال إجراء محادثة معه وأنت تتنزّهين برفقته أو تخبرينه بشأن تفاصيل يومك، حتى إذا لم يفهم بالضبط ما تعنيه، فقد يتفاعل معكِ عن طريق هزّ رأسه أو تحريك ذراعيه أو الإشارة إليك.

الغناء

img

لست بحاجة أن يكون صوتك رائعًا، فصوت غنائك والموسيقى سيُحفّز خلايا دماغ طفلك، وستلاحظين أنه يحاول الغناء معكِ، لذا لا تتخلّي عن هذه الخطوة.

ردِّدي ما يقوله

إذا لم يكن كلامه مفهومًا، ردّدي ما يقوله أو يصدره طفلك من أصوات، لأن هذه الحيلة ستحفّز طفلك على التحدث أكثر، وعندما يبدأ هو بترديد كلامك، يمكنك استخدام هذه الطريقة لتعليمه كلمات جديدة، فذلك سوف يساعد طفلك على التحدث بشكل أسرع.

أكملي عباراته

عندما يبدأ صغيرك بما يُعرف بـ "حديث الطفل" baby talk، أكملي عباراته، لأن ذلك سوف يعلمه الكلمات المناسبة التي يُمكن استخدامها مع مفرداته الحالية المحدودة، كما أنكِ من خلال استكمال عباراته، تمنحينه الفرصة للردّ والتفاعل أكثر.