تطبيق "تيك توك" يجذب المراهقين.. وخ...

تربية الطفل

تطبيق "تيك توك" يجذب المراهقين.. وخبيرة تُحذر من مخاطره!

ينجذب العديد من الأطفال والمراهقين لكل ما هو جديد ومميز، لا سيما التطبيقات أو الألعاب المجانية التي سرعان ما يتم تداولها والبدء بتنزيلها على أجهزة المستخدمين. ومن هذه التطبيقات تطبيق "التيك توك"، الذي يوفر مقاطع صوتية أو غنائية تمكن المستخدم "الطفل، المراهق، الشاب" تأدية المقطع وكأنه صاحبه. وحول ما إذا كان التطبيق للترفيه فقط أم أن هناك مخاطر له، تتحدث الخبيرة في مجال استخدامات الإنترنت للأسرة والطفل المهندسة هناء الرملي بالقول: "تيك توك tiktok تطبيق ذاع صيته خلال فترة قصيرة، وأصبح هناك الآلاف من المستخدمين العرب من شباب وناشئين من كلا الجنسين، والبعض منهم وصل عدد متابعيه للملايين واللايكات أكثر

ينجذب العديد من الأطفال والمراهقين لكل ما هو جديد ومميز، لا سيما التطبيقات أو الألعاب المجانية التي سرعان ما يتم تداولها والبدء بتنزيلها على أجهزة المستخدمين.

ومن هذه التطبيقات تطبيق "التيك توك"، الذي يوفر مقاطع صوتية أو غنائية تمكن المستخدم "الطفل، المراهق، الشاب" تأدية المقطع وكأنه صاحبه.

وحول ما إذا كان التطبيق للترفيه فقط أم أن هناك مخاطر له، تتحدث الخبيرة في مجال استخدامات الإنترنت للأسرة والطفل المهندسة هناء الرملي بالقول: "تيك توك tiktok تطبيق ذاع صيته خلال فترة قصيرة، وأصبح هناك الآلاف من المستخدمين العرب من شباب وناشئين من كلا الجنسين، والبعض منهم وصل عدد متابعيه للملايين واللايكات أكثر وأكثر، ويعتبر تطبيقًا من تطبيقات التواصل الاجتماعي، وهو يعزز لدى مستخدمه الأنا والنرجسية وهوس الشهرة والسيلفي وحصد أكبر عدد من الإعجابات والمتابعين".

وتضيف الخبيرة الرملي، "ونتيجة استخدامي له ومتابعتي لمستخدميه العرب كباحثة، فأول ما ورد إلى ذهني أن هذا التطبيق سهّل مهمة المتحرشين والمستغلين جنسيًا والمتنمرين جدًا، لذلك دائمًا ما أنصح الآباء بمتابعة أجهزة أبنائهم وبناتهم لمعرفة التطبيقات التي يستخدمونها، ويكونون على إلمام ببعض المعلومات عن كل تطبيق يستخدمونه، وذلك لتوجيههم التوجيه الصحيح بهدف حمايتهم من أي مخاطر قد تترب على استخدامهم الخاطئ للتطبيق، كذلك بهدف الحد من سلبيات التطبيق".

ماذا يجب على الآباء والأمهات معرفته حول هذا التطبيق؟

img

تعرف الخبيرة الرملي تطبيق تيك توك، بأنه تطبيق مجاني يعتبر من تطبيقات التواصل الاجتماعي، يتيح لمستخدمي التطبيق مشاهدة وتسجيل مقاطع الفيديو بأنفسهم من خلال مزامنة شفهاههم لكلمات الأغاني أو المقاطع الصوتية، ويغنون أو يرقصون أو فقط يتحدثون بكلمات المقاطع الصوتية الجاهزة مسبقًا، كذلك هناك ألعاب التحدي والمنافسة بين المستخدمين.

وتشير الرملي إلى أن التطبيق يخلق عالمًا تفاعليًا للتواصل مع الأصدقاء والمعجبين من خلال الإعجابات والتعليقات، كما يمكن أن يشترك بالتطبيق اثنان أو أكثر.

وهناك تقارير تؤكد وجود المتنمرين والمستغلين جنسيًا ضمن مستخدمي هذا التطبيق لاستهداف المراهقين من كلا الجنسين.

ويشترط تيك توك أن يكون عمر المستخدم 13 عامًا على الأقل، وأن أي شخص دون سن الـ 18 عامًا يجب أن يحصل على موافقة أحد الوالدين أو ولي الأمر.

فإذا كان ابنك أصغر من 13 سنة ويريد استخدام التطبيق، يجب أن يكون الحساب ملكًا لشخص بالغ يمكنه مراقبة ما يتصفحه، وما يشارك من فيديوهات.

وتلفت الخبيرة الرملي إلى أنه وعند التسجيل في التطبيق يكون حسابك عامًا افتراضيًا؛ ما يعني أنه يمكن لأي شخص مشاهدة مقاطع الفيديو الخاصة بك وإرسال رسائل مباشرة إليك واستخدام معلومات موقعك، لذا يجب على الآباء التأكد من تفعيل جميع إعدادات الخصوصية للحسابات التي يستخدمها الأطفال حتى يتمكن الأشخاص الذين تعرفهم فقط من التفاعل مع مقاطع الفيديو الخاصة بابنك أو إرسال رسائل إليه على التطبيق.

img

ويشترك مستخدمو التطبيق برقم هاتف أو عنوان بريد إلكتروني أو من خلال فيسبوك أو إنستغرام بمجرد تسجيل الدخول، فيما يمكنك البحث عن المبدعين وبحسب الفئات وعلامات التصنيف للعثور على مقاطع الفيديو، ويمكنك كذلك استخدام جهات اتصال الهاتف أو متابعي وسائل التواصل الاجتماعي للعثور على أصدقاء من مستخدمي هذا التطبيق.

وتشدد الخبيرة الرملي على مراقبة نشاط طفلك على التطبيق، فقد يصادف الأطفال الذين يستخدمونه مقاطع فيديو غير مناسبة للعمر.