تربية الطفل

هذا ما يتسم به الأطفال الذين يحملون دُماهم على أذرعهم اليسرى!

هذا ما يتسم به الأطفال الذين يحملون...

محتوى مدفوع

أظهر بحث بريطاني حديث أن الأطفال الذين يحملون دُماهم التي يلهون بها على أذرعهم اليسرى يكونون أفضل على صعيد القدرات الإدراكية والمهارات الاجتماعية. وقال العلماء إننا نستخدم الجانب الأيمن من أدمغتنا في معالجة المعلومات الخاصة بالأوجه، ما يجعل الجانب الأيسر من مجال رؤيتنا مثالياً لإدراك الوجوه والتعرف عليها. وأوضح ذلك البحث الذي أجري مُؤخراً في المملكة المتحدة أن الأطفال الذين يميلون لحمل دُماهم على أحد الجانبين يكونون أيضاً أكثر ذكاءً وأفضل من الناحية الاجتماعية. وأوردت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن دكتور غيليام فوريستر، أحد المشاركين في الدراسة، قوله: "تلك الظاهرة التي تعرف بـ ( النزعة لحمل الطفل على الجانب الأيسر

أظهر بحث بريطاني حديث أن الأطفال الذين يحملون دُماهم التي يلهون بها على أذرعهم اليسرى يكونون أفضل على صعيد القدرات الإدراكية والمهارات الاجتماعية. وقال العلماء إننا نستخدم الجانب الأيمن من أدمغتنا في معالجة المعلومات الخاصة بالأوجه، ما يجعل الجانب الأيسر من مجال رؤيتنا مثالياً لإدراك الوجوه والتعرف عليها.

وأوضح ذلك البحث الذي أجري مُؤخراً في المملكة المتحدة أن الأطفال الذين يميلون لحمل دُماهم على أحد الجانبين يكونون أيضاً أكثر ذكاءً وأفضل من الناحية الاجتماعية.

وأوردت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن دكتور غيليام فوريستر، أحد المشاركين في الدراسة، قوله: "تلك الظاهرة التي تعرف بـ ( النزعة لحمل الطفل على الجانب الأيسر ) ليست موجودة لدى البشر فحسب، بل إنها منتشرة أيضاً في جميع أنحاء المملكة الحيوانية وموجودة بالأنواع المختلفة مثل الغوريلا والثعالب الطائرة. وثبت لنا أن حمل الطفل بتلك الوضعية يسمح بمراقبة أكثر كفاءة لرفاهية الطفل".

اترك تعليقاً