تربية الطفل

السبب وراء بدانة الأطفال في الآونة الأخيرة.. سيصدمك!

السبب وراء بدانة الأطفال في الآونة...

محتوى مدفوع

في تأكيد جديد على ضرورة انتباه الأبوين لمسألة مشاهدة أطفالهما الصغار للتلفزيون، وجد باحثون كنديون أن كل ساعة يقضيها الأطفال الذين يبلغون من العمر عامين بصورة يومية أمام التلفزيون، تزيد من خطر إصابتهم بالبدانة في سن المراهقة بنسبة 16 %. وأشار الباحثون إلى أن النتائج أظهرت لهم أن هؤلاء الأطفال في تلك السن الصغيرة للغاية، ممن يقضون وقتا طويلا محدقين في شاشات التلفزيون يكونون أكثر ميلا لتناول نوعية الأطعمة والوجبات غير الصحية، وحين تتقدم بهم السن يظهرون مستوى رديئا في المدرسة.                     وتوصّل الباحثون لتلك النتيجة من خلال دراستهم التي أجروها

في تأكيد جديد على ضرورة انتباه الأبوين لمسألة مشاهدة أطفالهما الصغار للتلفزيون، وجد باحثون كنديون أن كل ساعة يقضيها الأطفال الذين يبلغون من العمر عامين بصورة يومية أمام التلفزيون، تزيد من خطر إصابتهم بالبدانة في سن المراهقة بنسبة 16 %.

وأشار الباحثون إلى أن النتائج أظهرت لهم أن هؤلاء الأطفال في تلك السن الصغيرة للغاية، ممن يقضون وقتا طويلا محدقين في شاشات التلفزيون يكونون أكثر ميلا لتناول نوعية الأطعمة والوجبات غير الصحية، وحين تتقدم بهم السن يظهرون مستوى رديئا في المدرسة.

                   

وتوصّل الباحثون لتلك النتيجة من خلال دراستهم التي أجروها في جامعة مونتريال على ما يقرب من 2000 طفل ولدوا قبل 20 عاما، بعد أن كشف أبواهم عن عدد ساعات مشاهدتهم للتلفاز.

وقالت ايزابيل سيموناتو، الباحثة الرئيسية بالدراسة : " مشاهدة التلفزيون سلوك مرتبط بالخمول الذهني والبدني؛ لأنه لا يتطلب جهدا مستداما، وهو ما يستوجب تدخل الأبوين منعا لتعرض الأطفال لمشكلة البدانة في وقت لاحق".

اترك تعليقاً