مشاركة الطفل أعمالِك المنزلية تزيد فرص نجاحه مهنياً عندما يكبر

مشاركة الطفل أعمالِك المنزلية تزيد فرص نجاحه مهنياً عندما يكبر

أشرف محمد

بينما يصعب تحديد السن التي يتعين على الطفل أن يبدأ فيها بمساعدة والدته على القيام بأعمال المنزل الأساسية، فقد قالت جولي ليثكوت هيمس، العميدة السابقة للطلاب المستجدين بجامعة ستانفورد ومؤلفة عديد الكتب المتعلقة برفع قدرات المراهقين، إن الأطفال الذين يشاركون بأعمال المنزل من المرجح أن يكونوا ناجحين في حياتهم العملية عندما يكبرون.

ونوهت جولي في السياق نفسه إلى دراسة أجريت مؤخرا في جامعة هارفارد واكتشف الباحثون من خلالها أنه كلما تم تعويد الأطفال على القيام بأعمال المنزل مبكرا، كان العائد عليهم أفضل.

كما أشار موقع “بوب شوجر”، إلى أن النتائج أظهرت بوضوح أن انخراط الأطفال في مشاركة أمهاتهم أعمال المنزل أمر يغير من شخصياتهم ويساعدهم على اكتساب مزيد من المهارات والخبرات وكذلك الثقة بالنفس، ما يجعلهم ناجحين في حياتهم المهنية أكثر من غيرهم ويجعلهم أعضاء مزدهرين في قوة العمل حين يكبرون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com