تربية الطفل

كيف تساعدين طفلك على تخطي مخاوفه عند النوم

كيف تساعدين طفلك على تخطي مخاوفه عن...

يخاف الأطفال عادة عند إطفاء الإنارة، باعتبار خوف الأطفال من الظلام أمر عادي خلال السنوات الأولى من عمرهم، إلا أنه لا بد من مساعدتهم على مواجهة خوفهم حتى لا يتطور إلى مشكل نفسي فيما بعد، فالطفل في سنواته الأولى له قدرة مدهشة على تشكيل الصور الذهنية فالديناصور الذي يراه في الشاشة لطيف يتحول إلى وحش مخيف أثناء ذهابه إلى النوم، هكذا تتشكل للطفل الأوهام التي يغذيها خياله الخصب. وقال ماريو توسار، اختصاصي الطب النفسي الإسباني لـ"فوشيا"، إنه يجب مساعدة الطفل على تخطي المخاوف العرضية عن طريق: - الحرص على عدم مشاهدة الطفل لأفلام الرعب أو الأفلام الكارتونية التي تتضمن شخصيات

يخاف الأطفال عادة عند إطفاء الإنارة، باعتبار خوف الأطفال من الظلام أمر عادي خلال السنوات الأولى من عمرهم، إلا أنه لا بد من مساعدتهم على مواجهة خوفهم حتى لا يتطور إلى مشكل نفسي فيما بعد، فالطفل في سنواته الأولى له قدرة مدهشة على تشكيل الصور الذهنية فالديناصور الذي يراه في الشاشة لطيف يتحول إلى وحش مخيف أثناء ذهابه إلى النوم، هكذا تتشكل للطفل الأوهام التي يغذيها خياله الخصب.

وقال ماريو توسار، اختصاصي الطب النفسي الإسباني لـ"فوشيا"، إنه يجب مساعدة الطفل على تخطي المخاوف العرضية عن طريق:

- الحرص على عدم مشاهدة الطفل لأفلام الرعب أو الأفلام الكارتونية التي تتضمن شخصيات مخيفة.

- الحرص على عدم تهديد الطفل بمجيء الوحوش عند عدم رغبته للذهاب إلى النوم حتى لا ترسخ فكرة الوحش المخيف في ذهنه.

- ترك باب غرفته مفتوحا والتحدث إليه حتى ينام ليشعر بقرب والديه مع ترك إنارة خافته في غرفته.

- مرافقته للأماكن التي تثير خوفه كفتح الأبواب والنظر تحت السرير وفي الدولاب ليتأكد من عدم وجود أي شخصيات مخيفة مخبأة تحتها.

- إمداد الطفل بوجبات هادئة في الفترة المسائية حتى لا يتسبب جهازه الهضمي في إزعاجه نتيجة عصر الهضم الذي قد يسبب له في الكوابيس.

اترك تعليقاً