تربية الطفل

هكذا يمكنكِ تكوين علاقة صداقة مع طفلك 

هكذا يمكنكِ تكوين علاقة صداقة مع طف...

إن كنت تَسعين لتكوين علاقة صداقة مع طفلك بهدف التقرب منه وتوطيد أواصر الصلة بينكما، عليكِ باتباع بعض القواعد التي تضمن لكِ تحقيق تلك الغاية بصورة سلسة. - ابدئي العلاقة بتأكيدك على مسألة احترام الذات، فالأصدقاء المقربون من بعضهم البعض هم الأشخاص الذين يثقون بالفعل في أنفسهم، ولا يبحثون عن أناس آخرين لكي يسدوا فراغاً عاطفياً بحياتهم، ولهذا يتعيّن عليك كأم أن تهتمي بتعزيز ثقة طفلك بنفسه ( بالثناء على نجاحاته واجتهاده والإشادة بأفعاله الجيدة على الدوام )، حيث سيضمن ذلك تعزيز وتوطيد علاقتك به بشكل كبير وهو ما ستلمسينه بنفسك لاحقاً. - اهتمي بصياغة نهج سلوكي رائع فيما يتعلق

إن كنت تَسعين لتكوين علاقة صداقة مع طفلك بهدف التقرب منه وتوطيد أواصر الصلة بينكما، عليكِ باتباع بعض القواعد التي تضمن لكِ تحقيق تلك الغاية بصورة سلسة.

- ابدئي العلاقة بتأكيدك على مسألة احترام الذات، فالأصدقاء المقربون من بعضهم البعض هم الأشخاص الذين يثقون بالفعل في أنفسهم، ولا يبحثون عن أناس آخرين لكي يسدوا فراغاً عاطفياً بحياتهم، ولهذا يتعيّن عليك كأم أن تهتمي بتعزيز ثقة طفلك بنفسه ( بالثناء على نجاحاته واجتهاده والإشادة بأفعاله الجيدة على الدوام )، حيث سيضمن ذلك تعزيز وتوطيد علاقتك به بشكل كبير وهو ما ستلمسينه بنفسك لاحقاً.

- اهتمي بصياغة نهج سلوكي رائع فيما يتعلق بناحية الصداقة، خصوصاً وأن أطفالنا الصغار يلاحظون كل شيء نقوم به، ولهذا يتعيّن عليك كأم أن تحيطي نفسك بالأشخاص الإيجابيين، استثمار الوقت والطاقة في صداقاتك، وسيقلّدك طفلك بالتبعيّة.

- ركّزي على السمات التي تضمن لك تكوين صداقات رائعة، مثل الأمانة، الإخلاص، الثقة، التعاطف والقدرة على الاستماع، فكلها تصبُّ في صالح علاقة الصداقة.

- تحدّثي مع الطفل عن صفاته الخاصة وضرورة احترامه لصفات الآخرين، وذلك لكي يتقبّل الاختلاف مع الآخر، وتضمني بذلك تقبله لوجهة نظرك في بعض تصرفاته وسلوكياته.

- علّميه أن يُعامِل الآخرين بنفس الطريقة التي يودّ أن يعاملوه بها لضمان تكوين شخصيته بشكل سوي.

- علّميه ضرورة أن يُقدِّر مواقف أصدقائه معه من دون أن يتوقّع المزيد.

- تحدّثي مع الطفل عن صفات وطباع الصديق السيئ وكيف له أن يتجنّبه ويبتعد عنه.

- علّميه ضرورة أن يهتم ببناء علاقة الصداقة على أسس وقواعد متينة كي يضمن بقاءها على الدوام.

اترك تعليقاً