تربية الطفل

مدح الأطفال بصورة خاطئة.. يشجعهم على هذا السلوك المشين!

مدح الأطفال بصورة خاطئة.. يشجعهم عل...

محتوى مدفوع

الثناء يمكن أن يكون حافزا قويا. لكن هل يمكن أن يعطي نتائج عكسية؟ على الرغم من أننا نثني على الناس لتشجيعهم، إلا أن الكلمات التي نستخدمها يمكن أن يكون لها عواقب غير مقصودة، وبشكل خاص في حالة الأطفال الصغار. مؤخرا نشر فريق من الباحثين الصينيين والأمريكيين دراسة حول تأثير الثناء على الأطفال وتساءلوا: هل الثناء يشجع الأطفال على الغش؟ بين الصفات والأداء لقد ميز العلماء بين نوعين من الثناء. النوع الأول هو الثناء على الصفات الشخصية، واستخدام عبارات مثل "أنت ذكية جدا"، النوع الثاني فيركز على الأداء كأن نقول "قمت بعمل جيد" و"حسنا فعلت". كلا النوعين من الثناء يجعل الأطفال

الثناء يمكن أن يكون حافزا قويا. لكن هل يمكن أن يعطي نتائج عكسية؟

على الرغم من أننا نثني على الناس لتشجيعهم، إلا أن الكلمات التي نستخدمها يمكن أن يكون لها عواقب غير مقصودة، وبشكل خاص في حالة الأطفال الصغار.

مؤخرا نشر فريق من الباحثين الصينيين والأمريكيين دراسة حول تأثير الثناء على الأطفال وتساءلوا: هل الثناء يشجع الأطفال على الغش؟

بين الصفات والأداء

لقد ميز العلماء بين نوعين من الثناء. النوع الأول هو الثناء على الصفات الشخصية، واستخدام عبارات مثل "أنت ذكية جدا"، النوع الثاني فيركز على الأداء كأن نقول "قمت بعمل جيد" و"حسنا فعلت".

كلا النوعين من الثناء يجعل الأطفال يشعرون بالرضا عن أنفسهم، لكن الأبحاث تبين أنه حتى التغيرات الطفيفة في الصياغة يمكن أن تؤدي إلى تغييرات كبيرة في السلوك.

ويعتقد الباحثون أن الثناء على الصفات يصنع سمعة يشعر الطفل بعدها أنه مضطر إلى التمسك بها بأي وسيلة. في المقابل، الثناء على الأداء هو ثناء يتعلق بالمهمة الحالية ويقول شيئا عن الإنجازات في المستقبل.

ويرى الباحثون أن الأطفال الذين تلقوا ثناء على صفاتهم أكثر عرضة للغش عندما تتاح لهم الفرصة من أولئك الذين تلقوا ثناء على الأداء.

التجربة والنتائج

قام الباحثون بإجراء بحث على ما يزيد على 150 طفلا تتراوح أعمارهم ما بين 3-5 سنوات، وأخضعوهم لأنواع مختلفة من الاختبارات. وقد تبين أن حوالي 60٪ من الأطفال ممن استخدم معهم الثناء على الصفات مارسوا الخداع، مقارنة مع حوالي 40٪ ممن استخدم معهم الثناء على الأداء، ما يعني أن الثناء على الصفات يشجع الأطفال على الغش. كما وجدوا أن الفتيان يميلون للغش أكثر بكثير من الفتيات.

لقد كان هذا البحث خاصا بتأثير الثناء على الصفات مقابل الثناء على الأداء وعلى السلوك الأخلاقي، إلا أن نتائجه تحدد شخصية الطفل وطابعها في مرحلة البلوغ. كما حذر البحث من استخدام الثناء المقارن، مثل "أنت أفضل من أي شخص آخر"، لأنه ينمي النزعات النرجسية لدى الأطفال.

أهمية الثناء على الطفل

الثناء هو التغذية العاطفية التي نحتاجها لتطوير شعور صحي بقيمة الذات. ولا شك بأن حجب الثناء عن الأطفال سيعيق نموهم العاطفي. لذلك يجب أن يكون الثناء على القدرة؛ لأنه يشير إلى الإنجازات الجوهرية ويساعد على بناء الثقة بالنفس، وهي اللبنات الحقيقية للصحة العاطفية والرفاه.

وقد بينت الدراسة أيضا أنه حتى الأطفال بعمر الـ3 سنوات قادرون على التمييز بين هذين النوعين من الثناء. لذلك علينا الانتباه إلى الطريقة التي نثني عليهم بها حتى في هذا العمر الصغير. وإذا ما أردنا أن نربي أطفالا واثقين من قدرتهم على مواجهة تحديات الحياة، نحن بحاجة لمساعدتهم على الاستفادة من الإنجازات بالثناء الدائم على أدائهم عندما يحسنون العمل.

اترك تعليقاً