تربية الطفل

تحكّم الأهل بأولادهم.. هل هو بداعي الخوف أم حبّ السيطرة؟

تحكّم الأهل بأولادهم.. هل هو بداعي...

أظهرت دراسة أكاديمية أن درجة التسلط التي يمارسها الأهل على أبنائهم منذ الطفولة، بداعي الحرص والخوف عليهم، هي التي تحدد نظرتهم لأنفسهم في المستقبل، ومدى ثقتهم بالنفس، وقدرتهم على شق طريقهم. أما الدراسة التي أجرتها جامعة "ساسكس" البريطانية وشملت 125 عائلة، أظهرت فروقات نوعية في نفسية الأطفال عندما تكون إما الأم هي القوية وصاحبة الكلمة في البيت، أو الأب. محذّرة مما أسمته "وهْم المحبة الزائدة" التي تجعل الأبويْن يقمعان شخصية الطفل بحجة الخوف والحرص عليه، ما يؤدي إلى اهتزاز صورته، والعيش بقية عمره فاقداً الاستقلالية والقدرة على قيادة الأمور. دوافع سيطرة الأهل على الأولاد أجابت الدكتورة في علم النفس الإعلامي

أظهرت دراسة أكاديمية أن درجة التسلط التي يمارسها الأهل على أبنائهم منذ الطفولة، بداعي الحرص والخوف عليهم، هي التي تحدد نظرتهم لأنفسهم في المستقبل، ومدى ثقتهم بالنفس، وقدرتهم على شق طريقهم.

أما الدراسة التي أجرتها جامعة "ساسكس" البريطانية وشملت 125 عائلة، أظهرت فروقات نوعية في نفسية الأطفال عندما تكون إما الأم هي القوية وصاحبة الكلمة في البيت، أو الأب.

محذّرة مما أسمته "وهْم المحبة الزائدة" التي تجعل الأبويْن يقمعان شخصية الطفل بحجة الخوف والحرص عليه، ما يؤدي إلى اهتزاز صورته، والعيش بقية عمره فاقداً الاستقلالية والقدرة على قيادة الأمور.

دوافع سيطرة الأهل على الأولاد

أجابت الدكتورة في علم النفس الإعلامي سهير السوداني لـ "فوشيا" بأن ما يراه الإنسان في حياته ينعكس على سلوكياته بالتأكيد، وأن تجاربه القاسية، والزلازل الشخصية التي مر بها حتماً تؤثر عليه، فيصبح شخصية مسيطِرة، دون شعوره بما يتصرف.

وأوضحت أن الإنسان ما هو إلا كتلة من الأحاسيس والعُقد، وبشكل عام له مشاعره المختلطة جراء تربيته وظروفه القاسية التي عاشها، وتساءلت: "ماذا تتوقعين من إنسان يملك أخلاقاً عالية ورأى أخته تتعرض للإهانة من أحد الأشخاص، فهل يبقى كما هو أم يصبح شرساً؟".

وأضافت السوداني بأن جينات الصبر والتحمّل التي يكتسبها الإنسان من والديْه فضلاً عن محيطه وتجاربه التي يعيش فيها، يتضافران ويشكلان منه شخصيته وسلوكياته، بحيث لا يمكن فصلهما عن بعضهما.

وقالت: "قد يتصرف الأهل مع ابنتهم بقسوة بداعي الخوف من المحيطين بها كي لا يُحكم عليها بالجرأة والوقاحة إذا كانت تعيش في منطقة مُحافِظة، لذلك يخافون عليها من حُكم الآخرين، وليس لأنها سيئة".

وما هي أهم النصائح للأهل في التعامل مع أولادهم؟

وجّهت السوداني نصيحة للأهل بأن يعبروا عن حبهم لأولادهم دون مسح شخصيتهم وكيانهم، وأن يكون التدخل فيهم ليّناً دون الحاجة لفرض الرأي، وعدم إظهار الصورة الشريرة عنهم.

وعليهم أن يُخرجوا الخير من أولادهم، وألا يحبطوهم، كما والسماح لهم بالتعبير عن آرائهم دون خوف، كي لا تبقى مكبوتة بداخلهم، لكي يصبحوا أنقياء من الداخل والخارج دون تراكم دمامل سيئة قد تظهر وتصبح مدمّرة، وتسبب لهم أمراضاً نفسية هم في غنى عنها.

اترك تعليقاً