تربية الطفل

بعد انفصال الوالدين.. هذه فائدة الحضانة المشتركة للأطفال!

بعد انفصال الوالدين.. هذه فائدة الح...

توصل باحثون إلى أن المشكلات النفسية والسلوكية تقل لدى الأطفال بعد انفصال الوالدين، في حال قررا أن يتشاركا في حضانة وتنشئة الأطفال مع بعضهما البعض. وتبين أن الوالدين لا يريان أي اختلاف في الأعراض بين تنشئة الأطفال الصغار وفق ترتيبات معيشة أسرية تقليدية وبين اشتراك الأب والأم في حضانة أطفالهما بعد الانفصال. ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن دكتور مالين بيرغستروم، الباحثة الرئيسية بالدراسة من معهد كارولينسكا في السويد، قولها: "من المفيد بالنسبة للأطفال أن يبقوا على تواصل يومي مع والديهم. وتبين لنا أن الجدوى من وجود الوالدين تتزايد في أغلب الأحيان إذا رأيا أطفالهما كثيراً وليس في عطلة نهاية

توصل باحثون إلى أن المشكلات النفسية والسلوكية تقل لدى الأطفال بعد انفصال الوالدين، في حال قررا أن يتشاركا في حضانة وتنشئة الأطفال مع بعضهما البعض.

وتبين أن الوالدين لا يريان أي اختلاف في الأعراض بين تنشئة الأطفال الصغار وفق ترتيبات معيشة أسرية تقليدية وبين اشتراك الأب والأم في حضانة أطفالهما بعد الانفصال.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن دكتور مالين بيرغستروم، الباحثة الرئيسية بالدراسة من معهد كارولينسكا في السويد، قولها: "من المفيد بالنسبة للأطفال أن يبقوا على تواصل يومي مع والديهم. وتبين لنا أن الجدوى من وجود الوالدين تتزايد في أغلب الأحيان إذا رأيا أطفالهما كثيراً وليس في عطلة نهاية الأسبوع فقط".

وتوصل الباحثون لتلك النتيجة الهامة من خلال دراستهم الموسعة التي أجروها في جامعة أبسالا، معهد كارولينسكا ومركز دراسات العدالة الصحية في السويد، وحللوا خلالها البيانات الخاصة بـ 3656 طفلاً صغيراً تتراوح أعمارهم بين ثلاثة وخمسة أعوام.

اترك تعليقاً