تربية الطفل

تعلُّق الطفل المَرَضي بأمّه.. كيف تعالجين تلك المشكلة؟ (فيديو)

تعلُّق الطفل المَرَضي بأمّه.. كيف ت...

محتوى مدفوع

تشتكي العديد من الأمهات من التصاق أطفالهنّ بهنّ بشكل يكاد غير طبيعي، الأمر الذي يصيب الطفل بحالة من القلق والصراخ والبكاء والعصبية إذا ابتعدت عنه أمّه للحظات. وما يلبث أن يتشبّث بها بشدة بعد عودتها، رافضاً اقتراب أي أحد منه، ويبقى ملتصقاً بها لفترة زمنية حتى يطمئن أنها قريبة منه، مانعاً إياها من الذهاب إلى أي مكان حتى لو داخل المنزل إلا وهي برفقته. وقد يرجع هذا الأمر إلى تعوُّد الطفل في السنوات الثلاث الأولى بإتاحة فرصة الالتصاق الشديد وأن يقضي أكثر وقته مع أمه، وقد يضرب أي شخص يمنعه من اللحاق بها، أو يمتنع عن تناول الطعام خلال غيابها،

تشتكي العديد من الأمهات من التصاق أطفالهنّ بهنّ بشكل يكاد غير طبيعي، الأمر الذي يصيب الطفل بحالة من القلق والصراخ والبكاء والعصبية إذا ابتعدت عنه أمّه للحظات.

وما يلبث أن يتشبّث بها بشدة بعد عودتها، رافضاً اقتراب أي أحد منه، ويبقى ملتصقاً بها لفترة زمنية حتى يطمئن أنها قريبة منه، مانعاً إياها من الذهاب إلى أي مكان حتى لو داخل المنزل إلا وهي برفقته.

وقد يرجع هذا الأمر إلى تعوُّد الطفل في السنوات الثلاث الأولى بإتاحة فرصة الالتصاق الشديد وأن يقضي أكثر وقته مع أمه، وقد يضرب أي شخص يمنعه من اللحاق بها، أو يمتنع عن تناول الطعام خلال غيابها، كما يلجأ للإنزواء عن الناس خوفاً منهم.

حول هذا الموضوع، كان لموقع "فوشيا" لقاء خاص مع استشاري الطب النفسي والإدمان الدكتور طارق الحجاوي للحديث عن تلك المشكلة التي تعاني منها الأمهات، وعن كيفية إيجاد الحل.

اترك تعليقاً