تربية الطفل

علاجات طبيعية لتخفيف فرط الحركة لدى طفلك

علاجات طبيعية لتخفيف فرط الحركة لدى...

تواجه بعض الأمهات صعوبات في التعامل مع أطفالهن المصابين باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة الذي يؤثر على شخصياتهم، سلوكياتهم وتحصيلهم الدراسي بشكل كبير. لكن أطباء يرون أن هناك مجموعة من العلاجات المنزلية البعيدة عن الأدوية التي يمكن الاستعانة بها لمساعدة الأطفال الذين يعانون من ذلك الاضطراب، ومن أبرز تلك العلاجات ما يلي : الاسترخاء، حيث ينصح بمنح الطفل فرصة لمدة نصف ساعة كل يوم بهدف توفير كامل الاسترخاء لجسمه والتواصل مع كافة حواسه وكل شيء موجود بالفعل من حوله. المياه، التي تعد واحدة من أهم العناصر المغذية في النظام الغذائي وثبت أنها تساعد على معالجة اعتلال نقص الانتباه وفرط الحركة

تواجه بعض الأمهات صعوبات في التعامل مع أطفالهن المصابين باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة الذي يؤثر على شخصياتهم، سلوكياتهم وتحصيلهم الدراسي بشكل كبير. لكن أطباء يرون أن هناك مجموعة من العلاجات المنزلية البعيدة عن الأدوية التي يمكن الاستعانة بها لمساعدة الأطفال الذين يعانون من ذلك الاضطراب، ومن أبرز تلك العلاجات ما يلي :

الاسترخاء، حيث ينصح بمنح الطفل فرصة لمدة نصف ساعة كل يوم بهدف توفير كامل الاسترخاء لجسمه والتواصل مع كافة حواسه وكل شيء موجود بالفعل من حوله.

المياه، التي تعد واحدة من أهم العناصر المغذية في النظام الغذائي وثبت أنها تساعد على معالجة اعتلال نقص الانتباه وفرط الحركة وغيره من المشكلات الصحية لدى الأطفال والبالغين.

اليوغا، التي تركز على أجزاء بعينها في الدماغ والجسم، وثبت أنها تساعد على معالجة الطفل من الداخل، حيث تستدعى طاقته الكامنة، ومن ثم التقليل من حجم أي مشكلة مرتبطة بمسألة التركيز والانتباه.

تجنب المواد المسببة للحساسية وكذلك المواد الغذائية المصنعة مثل الشوكولاتة، رقائق البطاطس، العلكة، الحبوب والمنتجات الغذائية الفورية.

الابتعاد قدر المستطاع عن وسائل التكنولوجيا الحديثة، حيث تبين أن الاتصال المستمر بأجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة يعرض الجسم لإشعاع كهرومغناطيسي، يساهم في حدوث اضطرابات متعلقة بنقص الانتباه.

الاهتمام بتناول الكربوهيدرات المعقدة التي ثبت أنها تساعد على استرخاء كامل الجهاز العصبي للجسم.

الشاي العشبي الذي يتمتع بخواصه المضادة للأكسدة ويوفر الهدوء والسكينة للجسم بشكل طبيعي.

الاهتمام بتناول أسماك المياه الباردة مثل السلمون، السردين والتونة لكونها مصادر غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية التي يحتاجها الجسم وتساعد على حل أي مشاكل متعلقة بالتركيز.

الاهتمام بممارسة بعض النشاطات في الهواء الطلق والاندماج مع الطبيعة واستنشاق الهواء النقي.

الاهتمام بتناول وجبة الإفطار كل صباح؛ لأنها أهم وجبة في اليوم وتساهم في التحكم بقدرة الجسم على التمثيل الغذائي بقية اليوم، كما أنها تساعد على ثبات نسبة السكر في الدم وتتحكم في التقلبات الهرمونية. ولضمان معالجة اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة، ينصح بإدراج ما لا يقل عن 20 غراما من البروتين أو مكملات البروتين في كل وجبة إفطار.

اترك تعليقاً