تربية الطفل

اهتمي بتثبيت موعد نوم طفلك كل ليلة.. لهذا السبب !

اهتمي بتثبيت موعد نوم طفلك كل ليلة....

وجدت دراسة بريطانية حديثة أن تعويد الأطفال الصغار على الخلود للنوم في الموعد نفسه كل ليلة أمر يحميهم بالفعل من احتمالية التعرض لزيادة في الوزن عندما يكبرون. وتبين كذلك من الدراسة أن تناول وجبات الطعام بانتظام ومشاهدة التلفاز لأقل من ساعة في المساء عاملان يساعدان أيضا على منع الإصابة بداء البدانة. وتوصلت تلك الدراسة الحديثة، التي شملت ما يقرب من 11 ألف طفل بريطاني، إلى وجود علاقة قوية بين الهيكل العائلي المحدد جيداً والسلوك العاطفي للطفل في السن الحادية عشرة، وهو ما يؤثر بالتبعية على فرص إصابة هؤلاء الأطفال بمشكلة البدانة من عدمها. ونقلت بهذا الصدد صحيفة الدايلي ميل البريطانية

وجدت دراسة بريطانية حديثة أن تعويد الأطفال الصغار على الخلود للنوم في الموعد نفسه كل ليلة أمر يحميهم بالفعل من احتمالية التعرض لزيادة في الوزن عندما يكبرون.

وتبين كذلك من الدراسة أن تناول وجبات الطعام بانتظام ومشاهدة التلفاز لأقل من ساعة في المساء عاملان يساعدان أيضا على منع الإصابة بداء البدانة. وتوصلت تلك الدراسة الحديثة، التي شملت ما يقرب من 11 ألف طفل بريطاني، إلى وجود علاقة قوية بين الهيكل العائلي المحدد جيداً والسلوك العاطفي للطفل في السن الحادية عشرة، وهو ما يؤثر بالتبعية على فرص إصابة هؤلاء الأطفال بمشكلة البدانة من عدمها.

ونقلت بهذا الصدد صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن سارة أندرسون، الباحثة التي قادت تلك الدراسة، قولها "الالتزام بروتين جيد بخصوص موعد النوم أمر أساسي. وجاءت تلك الدراسة لتقدم مزيدا من الأدلة التي تثبت أن إتباع نظام روتيني للأطفال في مرحلة ما قبل الدراسة أمر يرتبط بنموهم بشكل صحي ويقلل من خطر إصابتهم بالبدانة".

وتابعت دكتور سارة بقولها " ووجدنا أن الأطفال الذين يواجهون معظم الصعوبات على صعيد تنظيم العاطفة في السن الثالثة يكونون أكثر عرضة للإصابة بالبدانة في السن الحادية عشرة. وسمحت لنا تلك الدراسة بأن نفهم على نحو أفضل العلاقة التي تربط بين روتين الأطفال الخاص بالنوم، الطعام ووقت مشاهدة التلفزيون وبين تنظيمهم لسلوكياتهم وعواطفهم. فالنوم شيء هام للغاية وتزداد أهميته للأطفال تحديداً".

اترك تعليقاً