تربية الطفل

دراسة تحذر من قضاء الأطفال فترات طويلة في الحضانة!

دراسة تحذر من قضاء الأطفال فترات طو...

توصلت دراسة حديثة إلى أن الأطفال الصغار الذين يقضون وقتاً طويلاً في الأماكن المخصصة لرعاية الأطفال يعانون من التوتر الذي قد يجعلهم أكثر خجلاً في مرحلة لاحقة من الحياة. ووجدت الدراسة أن مستويات التوتر لدى الأطفال الذين يقضون وقتاً طويلاً في دور الحضانة تكون أعلى بحوالي 3 مرات من نظيراتها لدى الأطفال الذين يمكثون في المنزل. وتبين من النتائج التي خلصت إليها الدراسة أنه في الوقت الذي يكون فيه الأطفال المتواجدون برفقة أبويهم في المنزل أكثر استرخاءً على مدار اليوم، فإن هؤلاء الذين يقضون ساعات طويلة داخل دور الحضانة المخصصة لرعايتهم يضحون أكثر قلقاً. وقال الباحثون إن الأطفال الذين يقضون

توصلت دراسة حديثة إلى أن الأطفال الصغار الذين يقضون وقتاً طويلاً في الأماكن المخصصة لرعاية الأطفال يعانون من التوتر الذي قد يجعلهم أكثر خجلاً في مرحلة لاحقة من الحياة.

ووجدت الدراسة أن مستويات التوتر لدى الأطفال الذين يقضون وقتاً طويلاً في دور الحضانة تكون أعلى بحوالي 3 مرات من نظيراتها لدى الأطفال الذين يمكثون في المنزل.

وتبين من النتائج التي خلصت إليها الدراسة أنه في الوقت الذي يكون فيه الأطفال المتواجدون برفقة أبويهم في المنزل أكثر استرخاءً على مدار اليوم، فإن هؤلاء الذين يقضون ساعات طويلة داخل دور الحضانة المخصصة لرعايتهم يضحون أكثر قلقاً.

وقال الباحثون إن الأطفال الذين يقضون أكثر من 8 ساعات داخل دور الحضانة يكونون أكثر عرضة للإصابة بالتوتر والقلق، وهو ما اكتشفه الباحثون بناء على عينات اللعاب التي أخذوها واختبروها لهرمون الكورتيزول الخاص بالتوتر، وهو ما أرجعه الباحثون إلى افتقاد الأطفال لوالديهم ودخولهم في صراعات مزعجة مع الأطفال الآخرين.

اترك تعليقاً