تربية الطفل

أبطال المسلسلات الكرتونية.. من أكثر الأسباب التي تولد العنف لدى أطفالكم

أبطال المسلسلات الكرتونية.. من أكثر...

محتوى مدفوع

تبين لدى دراسة أمريكية أجرتها جامعة بيرغهام يانغ الأمريكية أن السلوك الاجتماعي والجسدي للأطفال إذا أصبح عنيفاً فإن السبب وبشكل واضح يعود لأبطال المسلسلات الكرتونية الخارقين، على غرار سبيادر مان وباتمان وسوبرمان، وتبين أيضاً أن الرغبة في العنف تزداد لدى الأطفال، كلما أقبلوا على مشاهدة الأبطال الكرتونيين بشكل كبير. وقد أجرى الباحثون وعلى مدار عام كامل اختبارات على 240 طفلا، تتراوح أعمارهم بين ثلاثة وستة أعوام ونصف العام، كما درسوا مدى الأثر الذي تركه كل بطل كرتوني على سلوك الأطفال، سواءً بالفعل أو الكلام. "لأنه يضرب ويدمر كل شيء"، و "إنه يمكن أن يطير ويمكن أن يصطاد آخرين بشبكته"، هكذا

تبين لدى دراسة أمريكية أجرتها جامعة بيرغهام يانغ الأمريكية أن السلوك الاجتماعي والجسدي للأطفال إذا أصبح عنيفاً فإن السبب وبشكل واضح يعود لأبطال المسلسلات الكرتونية الخارقين، على غرار سبيادر مان وباتمان وسوبرمان، وتبين أيضاً أن الرغبة في العنف تزداد لدى الأطفال، كلما أقبلوا على مشاهدة الأبطال الكرتونيين بشكل كبير.

وقد أجرى الباحثون وعلى مدار عام كامل اختبارات على 240 طفلا، تتراوح أعمارهم بين ثلاثة وستة أعوام ونصف العام، كما درسوا مدى الأثر الذي تركه كل بطل كرتوني على سلوك الأطفال، سواءً بالفعل أو الكلام.

"لأنه يضرب ويدمر كل شيء"، و "إنه يمكن أن يطير ويمكن أن يصطاد آخرين بشبكته"، هكذا كانت إجابة الأطفال على أسئلة الاختبار التي وُجهت لهم.

وبخصوص الفتيات، بحسب الدراسة، فهنّ الأقل عرضة لتأثير أبطال الكرتون، ذلك أن غالبية الأبطال من الذكور، وأن اهتمام الفتيات ينصبّ أكثر على القصص التي تدور أحداثها عن الواقع والحياة اليومية.

روبرت بوشينغ الخبير الألماني في العلوم الاجتماعية بجامعة بوتسدام أكد أن نتائج الدراسة الأمريكية لم تفاجئه، لأن العنف هو الصفة الغالبة على أبطال المسلسلات الكرتونية.

وطالب الباحثون إلى ضرورة انتباه الآباء إلى أطفالهم ودعمهم نفسياً، خصوصاً أنهم لا يستطيعون حماية أنفسهم من تأثير أبطال الكرتون.

اترك تعليقاً