كيف تشجعين طفلك على تكوين الصداقات؟

كيف تشجعين طفلك على تكوين الصداقات؟

فوشيا - محمد حسن

الأطفال كائنات صغار يختلفون في تعاملاتهم الاجتماعية عن بعضهم البعض، وبالطبع ذلك ينعكس على تكوين صداقاتهم والمحافظة عليها.

ليس هناك ما تفعلينه لتجعلي من طفلك شخصاً محبوباً بين أصدقائه، أو تجبري الأطفال على صداقته، لكن يمكنك أن تعلّمي طفلك كيف يكّون الصداقات، مثل إعطائه الأساليب وبعض السلوكيات التي تجعله يحتفظ بها.

شجعي طفلك أن يصنع صداقة بين زملائه في الفصل، لكن لا تضغطي عليه حتى لا تشعريه بعدم الراحة، فالأطفال سيتدبرون أمرهم في صنع الصداقات مع التشجيع، لكن كل طفل يأخذ وقته.

وإليكِ بعض النصائح التى تساعد طفلك على تكوين الصداقات:

اجعلي طفلك يختار نشاطًا جماعيًا

سواء أكان رياضياً أم فنياً، فهذا النشاط سيجعله إلى حد ما في راحة وحرية للتعامل مع زملائه، ما يشجعه على تكوين صداقات مع من يرتاح في التعامل معهم.

استمعي لطفلك وماذا يريد أن يفعل

فمثلاً إذا كان لا يرغب في الذهاب مع ابن الجيران إلى السينما ويريد أن يقرأ وحده في المنزل، فافعلي ما يريد، فلكل طفل متطلباته لكن أبقي عينيكِ عليه، حتى لا يتحول إلى شخص منعزل عن العالم، وفي الوقت نفسه أعطه بعض الوقت لنفسه حتى لا يصل لمرحلة عدم الاستمتاع بوقته.

راقبي كيف يتعامل طفلك مع أصدقائه وزملائه

وستعلمين الكثير عنه وعن أسلوبه الاجتماعي، وكيف يتعامل مع الناس خارج المنزل، حينها ستعرفين إذا ما كان هناك مشكلات في التعامل مع الآخرين وتكوين الصداقات، وستساعدينه في التغلب عليها حتى إذا كان طفلك يبلي حسنًا في تكوين الصداقات، فيمكنك بذلك مساعدته على المحافظة عليها وكيف يكون هو صديقًا جيدًا.

اطلبي العون من المعلمة

وستساعدك هي بإخبارك عن سلوك طفلك الاجتماعي، خاصة إذا كان من الأطفال المنعزلين في المدرسة، حيث ستعرفين منها مع من يتعامل جيدًا بين باقي الأطفال، وبإمكانها أن تعرفك على ذويهم لتنسقي معهم أوقاتًا ليلعب الأطفال سويًا، وهكذا تشجعين طفلك على تكوين الصداقات.

كوني قدوة له

فإذا ما رأى طفلك أهمية الأصدقاء في حياتك سيتحلى بنفس الخلق اقتداءً بك.

العبي مع طفلك

وخاصةً الألعاب التي تركز على أهمية المشاركة والصبر والمهارات الأخرى، لتكوين الصداقات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com