تربية الطفل

احذري النصائح الخاطئة من أمك وجدتك حول تربية الأطفال !

احذري النصائح الخاطئة من أمك وجدتك...

محتوى مدفوع

تربية الأطفال مهمة غير سهلة، خصوصاً في المراحل الأولى بعد الولادة حيث تكونين فيها لا تمتلكين أي خلفية أو فكرة عن الموضوع، فيصبح ملجؤكِ الأول، نصائح الأم والجدة، فهن أكثر خبرة وتجربة. ولكن ما لا تعرفينه، أن هذه النصائح ليست دائماً صائبة، فالحياة تتغير والعالم يتطور، والعلماء يُجددون في أبحاثهم لكسر بعض المعتقدات الصحية الخاطئة، لهذا لا تقفي حائرة بين نصيحة الأم ونصيحة الطبيب، لأن هذا الأخير يستند على أبحاث وحقائق علمية جديدة لا محالة. إليك أبرز النصائح الخاطئة التي تقدمها الأمهات والجدات من أجل أحفادهم: لا ترضعي وأنت حامل الرضاعة خلال فترة الحمل لا تؤذي الأم ولا الجنين أو

تربية الأطفال مهمة غير سهلة، خصوصاً في المراحل الأولى بعد الولادة حيث تكونين فيها لا تمتلكين أي خلفية أو فكرة عن الموضوع، فيصبح ملجؤكِ الأول، نصائح الأم والجدة، فهن أكثر خبرة وتجربة.

ولكن ما لا تعرفينه، أن هذه النصائح ليست دائماً صائبة، فالحياة تتغير والعالم يتطور، والعلماء يُجددون في أبحاثهم لكسر بعض المعتقدات الصحية الخاطئة، لهذا لا تقفي حائرة بين نصيحة الأم ونصيحة الطبيب، لأن هذا الأخير يستند على أبحاث وحقائق علمية جديدة لا محالة.

إليك أبرز النصائح الخاطئة التي تقدمها الأمهات والجدات من أجل أحفادهم:

لا ترضعي وأنت حامل

الرضاعة خلال فترة الحمل لا تؤذي الأم ولا الجنين أو الطفل، فهذه النصيحة تصحّ فقط إذا أوصى بها الطبيب لمن تعاني من نقص في التغذية أو الوزن.

حساسية حليب الأم

لا يوجد أي طفل يعاني من حساسية لحليب أمه أبدًا، فهذا الأمر مستحيل بيولوجيّاً وينفيه العلم والطب.

الماء في فترة الرضاعة

يجب أن تعرفي أن حليب الأم هو السائل الوحيد الذي يحتاجه الطفل، فالماء لا يجب أن يدخل في نظامه الغذائي سوى حين يبلغ 4-6 أشهر، أي حين يبدأ بتناول الأطعمة الصلبة.

لف الطفل

لفّ الطفل بإحكامٍ داخل قماشة من المتوارثات عبر السنين، ويُقال إنّها تساعد على جعل الظهر مستقيماً خلال نموّه، كما أنّ اللفّة تعطيه شعوراً بالأمان وكأنّه في رحم أمّه، لكنّ هذا المعتقد يحذّر منه الأطبّاء ويشيرون إلى مخاطر مترتبّة عنه كإعاقة حركة الطفل ونموّه، وإعاقة عملية التخلّص من الفضلات إلى جانب التقليل من عملية تفاعل جسم الرضيع مع محيطه الخارجي.

الاستحمام اليومي

الطفل وخاصة الرضيع لا يحتاج إلى حمام يومي، لأنّ الأطفال لا يتعرّقون كالكبار كي يتّسخوا أو يحتاجوا للاستحمام بشكلٍ يومي، اكتفي بتغيير مستمر للحفاظات ونظافة منطقتها فقط.

لا تخرجي الرضيع من المنزل

هذه النصيحة يمكن أن تكون صائبة فقط في أوضاع الطقس الشديد البرودة أو الحرارة، لأنّه وعكس ذلك، فإنّ الهواء الطلق مفيد لصحّة الأطفال، ويجب أن يخرجوا باستمرار ليستفيدوا من أشعة الشمس، خاصة إذا كانت الأجواء معتدلة.

الباس الطفل الحذاء في القدم المعاكسة

البعض يلبس الطفل الحذاء الأيمن في القدم اليسرى والعكس الصحيح، وذلك لتجنّب أن تصبح قدميْه مسطّحتيْن على عكس شكلها المقوّس الطبيعي، وهذا الأمر خرافة لا أساس لها من الصحة.

منع الطفل من استخدام يده اليسرى

يتفادى البعض أن يمسك أطفالهم الأشياء بيدهم اليسرى خوفاً من أن يكون ابنهم أعسر، وهذا خطأ كبير، وحتى إن كان الطفل أعسر هذا ليس بمشكل، فطبيعته تملي عليه هذا، ويجب أن لا تغيريها.

امنعي عن الطفل السكريات

البعض يمنع أطفالهم عن تناول السكر خوفا من نشاطهم الزائد أو حركتهم المفرطة، فالسبب الوحيد الذي يجب أن يمنع الطفل من تناول الحلويات هو بتوصيةٍ من طبيب الأسنان، بحيث لا توجد نتائج دراسات حاسمة او طبية تؤكّد أن استهلاك السكر يؤدّي إلى النشاط المفرط لدى الأطفال.

اترك تعليقاً