عوامل تقلل رغبتك الجنسية.. اكتشفيها
حياتك الحياة الزوجية
29 ديسمبر 2021 12:08

عوامل تقلل رغبتك الجنسية.. اكتشفيها

avatar أشرف محمد

لا شك أن مشكلة تراجع الدوافع أو الرغبات الجنسية لدى المرأة من الأمور التي تثير الضيق والانزعاج؛ لأنها تضع حدا لشعور الاستمتاع الذي يفترض أن يكون حاضرا عند ممارسة العلاقة الزوجية؛ إذ تصير الأمور روتينية وتظل متقلبة مع التقدم في السن.

وبينما يسهل تحديد السبب وراء تراجع الرغبة الجنسية لدى الرجال؛ إذ عادة ما يكون ضعف الانتصاب هو السبب لمن هم فوق سن الـ 40، فإن الوضع قد يختلف لدى النساء، حيث عادة ما يكون الأمر مرتبطا ببعض الضغوط العاطفية وليس بثمة مشاكل جسدية.

وإذا كان من الصعب عليك تحديد السبب وراء تراجع دوافعك الجنسية بشكل واضح، فعليك التعرف على الأمور الآتية؛ لأنها في الغالب هي السبب وراء تعرضك لذلك دون أن تدري:

قلة النوم

2021-12-5e666bf9a9f40c226b0a4de4

فحينما لا تحصلين على قسط كاف من النوم، أو تتعرضين لاضطرابات كثيرة أثناء النوم، لا يكون لدى جسمك الطاقة الكافية التي تؤهله للقيام بمهامه عند ممارسة العلاقة الزوجية، ومن هنا، تبدأ رغباتك أو دوافعك في التراجع؛ ما يؤثر على جودة العلاقة.

عدم التواصل مع الزوج

هناك عدة أوجه لعدم التواصل، منها عدم تبادل الاهتمام بالشيء نفسه، عدم التوصل لحل بشأن مشكلة قائمة بينكما والخوف من مصارحة بعضكما بشأن ما يمكنكما فعله؛ إذ يمكن لانقطاع التواصل بينكما على هذا النحو أن يؤثر على دوافعك ورغباتك، مثلها مثل أي شيء آخر في العلاقة، ولهذا ينصح الخبراء دوما بضرورة أن تتحدثي مع زوجك وأن تصغيا لكليكما وأن تتعاملا بصدق وشفافية في كل ما ترغبانه.

النظام الغذائي

teenage-girl-chooses-between-donuts-and-vegetable-salad-dilemma

ثبت أن النظام الغذائي الرديء الذي يعتمد على نوعية الأطعمة المصنعة والسكريات المضافة يمكن أن يحد من رغبات المرأة الجنسية، ولهذا ينصح الخبراء بضرورة الاهتمام بنوعية الأطعمة الكاملة؛ لأنها تمنح جسمك الطاقة بشكل طبيعي وتؤهله للقيام بدوره حين يتعلق الأمر بالعلاقة الزوجية؛ لأنها تزيد الدوافع والرغبات لديك.

العمل

ثبت أن نظام العمل من الـ 9 صباحا حتى الـ 5 مساء أمر يؤثر بشكل كبير على حياتك الجنسية؛ إذ إن ضغوط العمل التي تستمر معك حتى بعد العودة إلى المنزل تؤثر بلا شك على تركيزك وعلى اهتماماتك الشخصية، التي من ضمنها مسألة العلاقة الزوجية.

المشروبات الكحولية

2021-12-young-woman-looking-at-bottle

ثبت أن تلك المشروبات تحظى بتأثير عكسي على جودة العلاقة الزوجية؛ إذ تبين أنها من المواد المسببة للاكتئاب، بمعنى أنها قد تضعف مزاجك وتؤدي إلى تدهوره، وهو نفس ما تفعله مع رغباتك الجنسية؛ إذ تتسبب في إضعافها وتراجعها بشكل كبير.

التجارب الجنسية السلبية

إذا كانت لديك أية هواجس أو أفكار سلبية بخصوص العلاقة الزوجية، فالأجدر بك أن تصارحي بها زوجك، وأن تناقشيها معه وأن تكشفي له عما تشعرين به؛ لأن مجاهرتك بما يشغل بالك من أفكار ومخاوف أمر من شأنه أن يسهل عليكما الوصول لحلول تهدئ من روعك وتعيد إليك ثقتك بنفسك وتمكنك من تعزيز دوافعك الجنسية مرة أخرى.