الحياة الزوجية

لماذا يجب عليك الابتعاد عن الأطعمة الحارة قبل ممارسة العلاقة الحميمة؟

قد يعاني البعض من حساسية تجاه أنواع معينة من الأطعمة مقارنة بغيرهم، إذ قد تتسبب الأطعمة الحارة، على سبيل المثال، في حدوث اضطرابات بالجهاز الهضمي لدى البعض، بينما لا يحدث أي شيء لغيرهم حال تناولهم ملعقة صغيرة من الوسابي. ومع هذا، فإن أجسام الأشخاص الأكثر حساسية تجاه الأطعمة الحارة قد تتأثر كثيرا بهذه الأطعمة، وهو ما يعني أن حياتهم الجنسية قد تتأثر في الوقت نفسه أيضا بسبب ذلك. وأوضح بهذا الصدد أخصائي التغذية المقيم في نيويورك، كيث-توماس أيوب، أنه من الأفضل تجنب الأطعمة التي تسبب ارتجاع المريء، مثل الفلفل الحار، قبل ممارسة العلاقة الحميمة، لضمان عدم التأثر بالأعراض المزعجة التي

قد يعاني البعض من حساسية تجاه أنواع معينة من الأطعمة مقارنة بغيرهم، إذ قد تتسبب الأطعمة الحارة، على سبيل المثال، في حدوث اضطرابات بالجهاز الهضمي لدى البعض، بينما لا يحدث أي شيء لغيرهم حال تناولهم ملعقة صغيرة من الوسابي.

ومع هذا، فإن أجسام الأشخاص الأكثر حساسية تجاه الأطعمة الحارة قد تتأثر كثيرا بهذه الأطعمة، وهو ما يعني أن حياتهم الجنسية قد تتأثر في الوقت نفسه أيضا بسبب ذلك.

وأوضح بهذا الصدد أخصائي التغذية المقيم في نيويورك، كيث-توماس أيوب، أنه من الأفضل تجنب الأطعمة التي تسبب ارتجاع المريء، مثل الفلفل الحار، قبل ممارسة العلاقة الحميمة، لضمان عدم التأثر بالأعراض المزعجة التي قد تحدث نتيجة لذلك.

ولفت كيث إلى أن تناول الأطعمة الحارة قبل ممارسة العلاقة الحميمة قد يُسَبِّب ما هو أكثر من مجرد الإصابة بارتجاع أو التوقف أثناء العلاقة للذهاب إلى الحمام، حيث ثبت أن تناول أطعمة كهذه قبل العلاقة قد يُخرِج الإنسان تماما عن حالته بسبب الحرقان.

img

من جانبها، قالت طبيبة النساء المقيمة في نيو جيرسي، أنجيلا جونز، إن النتائج أظهرت لهم أن المركب الزيتي الموجود بالفلفل ويجعله حارا، وهو الكابسيسين، لا يؤدي فقط إلى الشعور بحرقة في المعدة، بل يتسبب أيضا في حرقة مؤلمة على الجلد.

وأضافت أنجيلا "وبالإضافة لمنحه الفلفل هذا المذاق الحار، فقد يتسبب الكابسيسين أيضا في الشعور بحرقان حال ملامسته الجلد أو الأغشية المخاطية، ولهذا يوصى عموما بعدم فرك العينين أثناء طهي أي وجبة أو طعام باستخدام الفلفل".

وقالت أنجيلا إنه في حال تواجد ذلك المركب (الكابسيسين) على اليدين أو بداخل الفم، فإن العلاقة الحميمة مع الشريك قد تتحول سريعا من مصدر للمتعة إلى مصدر للألم.

ولسوء الحظ أن الماء والصابون لن يفيدا كثيرا في التخفيف من شعور الحرقان الذي ينتج عن ذلك المركب الكيميائي، لكونه مركبا زيتيا، وربما يكون من الأفضل في تلك الحالة استخدام صابون أطباق، كحول أو منتجات ألبان دهنية مثل الزبادي أو الحليب.

وأكد الأطباء في الأخير أن الكابسيسين لن يلحق ببشرتك ضررا فعليا، وإنما سيجعلك تشعرين بالألم، وسيتسبب في إفساد سهرتك الحميمة مع زوجك في الأخير.

ونبهوا بضرورة أن تهتم الزوجة بارتداء قفازات حال تحضيرها أطعمة أو وجبات باستخدام الفلفل الحار، كي تضمن أن تكون في أمان، لاسيما قبل ممارسة العلاقة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً