هل يمكن العيش بسلام مع رجل يتصور أنه يعرف كل شيء.. ولا يخطئ؟

هل يمكن العيش بسلام مع رجل يتصور أنه يعرف كل شيء.. ولا يخطئ؟

  • الإثنين 05 أبريل 2021 5:34 2018-10-20 10:50:33

طلب باحث من 200 شخص بالغ، الإجابة على سؤال واحد فقط، في استطلاع محدود، ما هي النسبة المئوية من الوقت التي تكون فيها على صواب عندما لا تتفق مع الآخرين؟

وأشار معظم المشاركين إلى أنهم كانوا على صواب بنسبة في حدود 67٪ من الوقت.

ومن الواضح أن هذا لا يمكن أن يكون صحيحًا، فلا يمكن أن نكون على صواب في ثلثي الوقت.

وعلى الرغم من أن معظم الناس واثقون أن معتقداتهم أفضل من الآخرين، إلا أن بعض الأشخاص يعانون من ضعف في ”التواضع الفكري“، أي أنهم يظنون أنهم يعرفون كل شيء، وأنهم لا يخطؤون أبدًا، وهم يبالغون في صحة وجهات نظرهم. في المقابل، يدرك من يتمتعون بدرجة عالية من ”التواضع الفكري“ أن معتقداتهم ووجهات نظرهم قد تكون خاطئة.

أن يظن الرجل أنه يعرف كل شيء ولا يخطئ أبدًا، أمر له نتائج سيئة، فهو يصر أن معتقداته صحيحة دومًا دون أن يحاول التحقق منها، وهو يرفض وجهات النظر الأخرى التي تتعارض معه، ويستخف بمن يختلفون معه، وهو غير قادر على التفاوض أو الوصول إلى تسوية، وهذا يؤدي إلى علاقات متوترة؛ فجميع العلاقات تنطوي على اختلاف في الرأي حول بعض الأمور، وهذا الرجل ليس على استعداد لإدراك أنه على خطأ، وهذا يخلق مزيدًا من المشاكل والصراع.

وتقول مجلة ”سايكولوجي توداي“ إنه تم إجراء دراسة على مجموعة من الأزواج من أعمار مختلفة، وفترات زواج متفاوتة، وتم جمع البيانات من كلا الزوجين كل على حدة، وقد بينت الدراسة التالي:

أولا: على عكس بعض الخصائص النفسية والاجتماعية التي تقول، إن الناس يتزاوجون مع من يشبههم، لا يتزاوج الناس مع شركاء مثلهم فيما يتعلق بالتواضع الفكري. لم يكن هناك ارتباط بين درجات التواضع الفكري للشركاء.

ثانيا: لم تكن أي من النتائج تبشر بالخير للأشخاص الذين يتشبثون بآرائهم ويرفضون الاعتراف بالخطأ، كان هؤلاء الرجال غير راضين عن علاقاتهم، وأشاروا إلى أنهم وشريكاتهم غير متوافقين كزوجين.

ثالثا: النساء اللواتي كُنّ زوجات لرجال من هذا النوع، قيّمنَ رضاهنّ عن العلاقة بدرجة أقل، وذكرنَ أن الخلافات بين الزوجين أكثر. وأنه في حال الخلاف من الصعب أن يفهم الرجل وجهة نظر المرأة، ومن المرجح أن يغادر الغرفة. أما الرجال فقد صنفوا زوجاتهم على أنهنّ أقل ذكاء، وأن فشل الزوجة في الاتفاق معه علامة على الغباء.

يتبين من ذلك أن مدى عمق علاقاتنا بشركائنا يرتبط بالعديد من الأشياء، مثل درجة استجابة الشركاء لبعضهم، ومقدار الثقة في العلاقة، وامتلاك قيم متوافقة. لكن بعض الأشخاص هم شركاء علاقات أفضل من غيرهم، لأن التواضع الفكري العالي يجعل العلاقات الجيدة أفضل، كما أن انخفاض التواضع الفكري يخلق تحديات مستمرة في العلاقة تؤدي إلى فشلها.

والآن، جاء دوركِ لتسألي نفسكِ بوضوح، أي نوع من النساء أنت؟ وهل تقبلين بشريك يتصور نفسه دومًا أنه يمتلك الفهم كله كما يمتلك الصواب؟

قد يعجبك ايضاً