ما العلاقة بين السعادة والجنس؟ وكيف...

الحياة الزوجية

ما العلاقة بين السعادة والجنس؟ وكيف ينظر الرجل والمرأة إلى الأمر؟

العلاقة الحميمة بين الزوجين شيء أساس للسعادة ونجاح الزواج، وقد أثبتت العديد من الدراسات الجديدة  بشكل علمي، ما كان شائعًا دومًا من أن السعادة والجنس مرتبطان ببعضهما، لكن الدراسات العلمية الاخيرة ناقشت الفرق بين الرجل والمرأة، فيما يتعلق بالنظرة لهذا الأمر يقول البعض، إن السعادة عامل وراثي. فيما يصر آخرون على أنها أمر تحدده ظروف حياتنا، بينما يدعي البعض الآخر، أن السعادة لا تعدو أن تكون حالة ذهنية تتعلق بالشخص. الدراسة الجديدة سعت لمعرفة كيف ترتبط السعادة بالنشاط الجنسي. وطرح الباحثون سؤالًا واحدًا على حوالي ألف شخص من الرجال والنساء من أعمار مختلفة، وكان السؤال هو: "ما هي الكلمات الخمس

العلاقة الحميمة بين الزوجين شيء أساس للسعادة ونجاح الزواج، وقد أثبتت العديد من الدراسات الجديدة  بشكل علمي، ما كان شائعًا دومًا من أن السعادة والجنس مرتبطان ببعضهما، لكن الدراسات العلمية الاخيرة ناقشت الفرق بين الرجل والمرأة، فيما يتعلق بالنظرة لهذا الأمر

يقول البعض، إن السعادة عامل وراثي. فيما يصر آخرون على أنها أمر تحدده ظروف حياتنا، بينما يدعي البعض الآخر، أن السعادة لا تعدو أن تكون حالة ذهنية تتعلق بالشخص.

الدراسة الجديدة سعت لمعرفة كيف ترتبط السعادة بالنشاط الجنسي. وطرح الباحثون سؤالًا واحدًا على حوالي ألف شخص من الرجال والنساء من أعمار مختلفة، وكان السؤال هو: "ما هي الكلمات الخمس التي تربطها أكثر بـ"السعادة" وكانت أكثر الكلمات التي اختارها المستطلعون هي: الحب، الرضا، الثروة، والثقافة، الجنس.

توفر الإجابات نظرة حول كيفية تفكير مجموعات مختلفة من الناس في السعادة، من خلال النظر في الكلمات التي ترتبط في أغلب الأحيان بالكلمة، لكن معدّي الدراسة لاحظوا اختلافًا بين الرجال والنساء عندما يتعلق الأمر بالجنس والسعادة؛ كان الرجال يربطون كلمة "جنس" بكلمة "سعادة" أكثر بكثير من النساء.

النتائج الرئيسة

img

ربط 15٪ من المجيبين كلمة "سعادة" بكلمة "جنس". وبعبارة أخرى، عندما طُلب منهم وصف السعادة، استخدم 173 من المشاركين في الدراسة كلمة "جنس" كجزء من وصفهم.

من بين الذين وضعوا الجنس في أعلى خمس كلمات مرتبطة بالسعادة، كان 134 من الذكور، وكان هناك 38 أنثى فقط وضعن الجنس في أعلى خمس كلمات، أي أن 20٪ من الذكور ربطوا بين كلمتي "جنس" و"سعادة"، فيما ربطت 8٪ فقط من الإناث بين الكلمتين.

وجدت الدراسات -أيضًا- أن الجنس يرتبط ارتباطًا إيجابيًا بالسعادة. فمعظم المشاركين ذكروا أنهم يكونون أكثر سعادة في الأيام التي يمارسون فيها الجنس. كما أكدت دراسة أخرى، أن الجنس يزيد من المزاج الإيجابي، وأن الأزواج الذين يمارسون الجنس بشكل منتظم هم الأكثر سعادة.

ربما تفسر هذه النتائج سبب ارتباط كلمتي "الجنس" و "السعادة" ببعضهما. ولكن ما الذي يمكن أن يفسر الاختلاف الكبير نسبيًا بين الرجال والنساء، ولماذا يربط الرجال بين الكلمتين أكثر بكثير من النساء؟ هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تفسر سبب انخفاض احتمالية أن تربط النساء الجنس بالسعادة.

الفروق بين الرجل والمرأة

img

تشير الدراسة، إلى أن هذا التباين بين نظرة الرجال والنساء، يعود إلى أن النساء أقل عرضة لبلوغ النشوة الجنسية أثناء ممارسة الجنس. فقد قام الباحثون بتتبع 24000 امرأة، ووجدوا أن 40٪ فقط وصلن إلى النشوة الجنسية أثناء العلاقة، بينما وصل 80٪ من الرجال إلى الذروة، وهذا يشير إلى أن النساء أكثر عرضة لعدم الوصول إلى النشوة الجنسية مقارنة بالرجال.

وتخلص الدراسة، إلى أن هذا الجواب والتفسير للموضوع ما يزال مفتوحًا للبحث والاجتهاد في تفسير ظاهرة إنسانية بهذا الحجم من الحميمية.


 

قد يعجبك ايضاً