الحجر المنزلي فرصتك لتتقني مهارة قر...

الحياة الزوجية

الحجر المنزلي فرصتك لتتقني مهارة قراءة أفكار شريكك.. كيف؟

إذا كنتِ لم تجربي مهاراتكِ في قراءة الأفكار، فـ "الآن" الوقت المناسب لأن تتدربي على الذي لم تكتسبيه بالفطرة، أو طوال السنوات الماضية من زواجكما. المقصود بكلمة الآن، هو فترة الحجر المنزلي والتباعد الاجتماعي، وما حملت معها من مقتضيات مكافحة الكورونا من مهارات مستجدة، وما أكثرها. فطوال السنوات الماضية، كنتِ أنت وشريكك تعيشان في روتين يومي معتاد، مهما كان نوعه وتوصيفه. وفجأة أنتما الآن معًا على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع في ظل متطلّبات التباعد الاجتماعي. الروتين القديم انكسر وبدأت تنفجر الخلافات بينكما على الأمور الصغيرة قبل الكبيرة، وأصبحتِ تتوقين لأيام الروتين التي طالما تذمرت منها. أستاذة علم النفس وعلم

إذا كنتِ لم تجربي مهاراتكِ في قراءة الأفكار، فـ "الآن" الوقت المناسب لأن تتدربي على الذي لم تكتسبيه بالفطرة، أو طوال السنوات الماضية من زواجكما.

المقصود بكلمة الآن، هو فترة الحجر المنزلي والتباعد الاجتماعي، وما حملت معها من مقتضيات مكافحة الكورونا من مهارات مستجدة، وما أكثرها.

فطوال السنوات الماضية، كنتِ أنت وشريكك تعيشان في روتين يومي معتاد، مهما كان نوعه وتوصيفه. وفجأة أنتما الآن معًا على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع في ظل متطلّبات التباعد الاجتماعي. الروتين القديم انكسر وبدأت تنفجر الخلافات بينكما على الأمور الصغيرة قبل الكبيرة، وأصبحتِ تتوقين لأيام الروتين التي طالما تذمرت منها.

أستاذة علم النفس وعلم الدماغ في جامعة ماساتشوستس ومؤلفة كتاب "البحث عن الإنجاز" الدكتورة "سوزان كراوس ويتبورن"، تعاملت مع هذه القضية التي واجهتها كل نساء الدنيا ممن خضعن للحجر المنزلي.

التحكم بحجم الشرارة

وفي دراسة نشرتها بموقع "سايكولوجي توداي"، انطلقت "ويتبورن" من التسليم بحقيقة أن طول المواجهة البدنية بين الزوجين تصنع احتكاكات بينهما تطلق شرارات يمكن التحكم بحجمها: تكبيرها أو تصغيرها؛ وهذا طبيعي بين الأزواج؛ لكن الفرق بين هذا المنزل أو ذاك هو نوعية التعامل مع هذه الشرارات المتعددة والمتنقلة داخل البيت طوال النهار.

المهم أن تكون هناك رغبة واستعداد لطرف واحد على الاقل بأن يساعد ويقرأ فكر الطرف الآخر ويتخلى عن المعاندة والدفاع المستميت.

الدقة في التعاطف

وتعرف الدكتورة "ويتبورن" بخبرتها الطويلة أن الشركاء، في معظم الأحيان، يفتقرون بشكل ملموس لمهارات قراءة أفكار ومشاعر بعضهما بعضا، وهو ما تسميه "الدقة في التعاطف".

غياب "الدقة في التعاطف" يجعل الزوجين يفشلان غالبًا في قراءة عقل بعضهما بشكل صحيح. علما بأن الخلافات والصراعات تحدث عادة بكل الاشتباكات العاطفية بما فيها العلاقات الحميمة.

الفرق بين شريكين هنا وشركاء آخرين هو قدرة كل منهم على التعامل مع الخلافات من زاوية تكبيرها أو النظر اليها بأنها الفرصة للتوصل إلى التوفيق بين الأهداف والآراء أو الاهتمامات المختلفة وتحويلها إلى متطلبات تعزيز العلاقة بدلا من استهلاكها.

في تركيزها على مهارة قراءة أفكار الشريك، تنصحكِ بأن تنتهزي أي لحظة صفاء بينكما للجلوس معه وتفتحي موضوع مشكلة سابقة كانت بينكما، وتستذكرا شعوركما وطريقة تصرفكما أثناء تلك المشكلة. وبتقدير الخبيرة" ويتبورن" أن هذه المراجعة الهادئة الصريحة لما كان حصل، ستكشف لكما عن المسار الذي آلت إليه الأمور على نحو خاطي، وستمنح كلا منكما نظرة أكثر عمقًا وموضوعية لكيفية تجنب مثل تلك الهفوات.

كلمة السر في ذلك هي مهارة قراءة أفكار الشريك؛ فما كان غائبًا عنك من هذه المهارات، يمكنك التدرب عليه الآن؛ لأن الفرصة مواتية مع طول المقاربة بينكما في فترة التباعد الاجتماعي، فقراءة أفكار شريكك، كما تقول"ويتبرون"، تضمن لكما "الدقة في التعاطف" التي هي بوليصة تأمين علاقة وثيقة طويلة المدى.


 

قد يعجبك ايضاً