الحياة الزوجية

انفصال الأزواج بالنوم.. هل يحسن علاقتهم الحميمية؟

انفصال الأزواج بالنوم.. هل يحسن علا...

في نتائج بحثية قد تبدو مفاجئة، قال خبراء بريطانيون متخصصون في العلاقات الزوجية إنهم اكتشفوا من خلال دراسة أجروها على 2000 من الأزواج، أن نوم الزوجين بشكل منفصل كل على سرير خاص به، أمر يؤدي لتحسن علاقتهما الحميمة! وأظهرت الدراسة أن 4 من بين كل 10 أزواج، ينامون الآن بشكل منفصل عن بعضهم البعض معظم الليالي، وقد أكد 34% منهم أن علاقتهم الحميمة قد تحسنت، في حين قال 38% إن نومهم بشكل منفصل ساهم في تحسين علاقتهم بشكل عام. وأدرج الأزواج في تلك الدراسة عدة أسباب وراء إقدامهم على النوم في أَسِرَّة منفصلة، منها: اختلاف دورة النوم الخاصة بكل منهما،

في نتائج بحثية قد تبدو مفاجئة، قال خبراء بريطانيون متخصصون في العلاقات الزوجية إنهم اكتشفوا من خلال دراسة أجروها على 2000 من الأزواج، أن نوم الزوجين بشكل منفصل كل على سرير خاص به، أمر يؤدي لتحسن علاقتهما الحميمة!

وأظهرت الدراسة أن 4 من بين كل 10 أزواج، ينامون الآن بشكل منفصل عن بعضهم البعض معظم الليالي، وقد أكد 34% منهم أن علاقتهم الحميمة قد تحسنت، في حين قال 38% إن نومهم بشكل منفصل ساهم في تحسين علاقتهم بشكل عام.

وأدرج الأزواج في تلك الدراسة عدة أسباب وراء إقدامهم على النوم في أَسِرَّة منفصلة، منها: اختلاف دورة النوم الخاصة بكل منهما، كثرة حركة أي منهما في السرير، اختلاف مواعيد العمل الخاصة بكل منهما وبالطبع المشكلة الأكثر بروزًا وهي الشخير.

ومن المعروف أن الحصول على قسط كاف من النوم ليلاً أمر يساعد بشكل كبير على تحسين العلاقة الحميمة، فضلاً عن دوره في الحد من التوتر وتحسين الحالة المزاجية.

 

اترك تعليقاً