دراسة غريبة.. المُشادة الحادة بين ا...

الحياة الزوجية

دراسة غريبة.. المُشادة الحادة بين الأزواج تُطيل العمر!

فيما يحذر الجميع من كثرة المشادات بين الأزواج وتأثيرها السلبي على العلاقة، إلا أن دراسة حديثة وغريبة في الوقت ذاته تقول إن المشادة وخاصة الحادة بين الأزواج تطيل العمر. فقد كشفت الدراسة التي أجراها خبراء علم النفس في جامعة أريزونا أن المشادة الحادة بين الأزواج تقلل خطر إصابتهم بالمرض والوفاة المبكرة، ويوضح هؤلاء الخبراء أن السر يكمن في تعامل الشريكين بنفس الطريقة أثناء الجدال. وبحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد شملت الدراسة 192 من الأزواج، ووجد الباحثون أنه كلما زاد عدم التوافق بين الأزواج في أسلوب التعامل مع الغضب أو أثناء الجدال بشكل عام، زاد خطر الموت المبكر.

فيما يحذر الجميع من كثرة المشادات بين الأزواج وتأثيرها السلبي على العلاقة، إلا أن دراسة حديثة وغريبة في الوقت ذاته تقول إن المشادة وخاصة الحادة بين الأزواج تطيل العمر.

فقد كشفت الدراسة التي أجراها خبراء علم النفس في جامعة أريزونا أن المشادة الحادة بين الأزواج تقلل خطر إصابتهم بالمرض والوفاة المبكرة، ويوضح هؤلاء الخبراء أن السر يكمن في تعامل الشريكين بنفس الطريقة أثناء الجدال.

وبحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد شملت الدراسة 192 من الأزواج، ووجد الباحثون أنه كلما زاد عدم التوافق بين الأزواج في أسلوب التعامل مع الغضب أو أثناء الجدال بشكل عام، زاد خطر الموت المبكر.

img

ويوضح الخبراء أن سعي أحد الشريكين دائمًا إلى كتمان وقمع غضبه ومشاعره بينما يندفع الطرف الآخر في التعبير عن مشاعره، يضاعف خطر وفاتهما مبكرًا.

ويرجع ذلك بحسب الخبراء إلى أنه عندما يتفاعل الأزواج بشكل مختلف أثناء الجدال، يؤدي ذلك إلى خلق ضغط عصبي شديد، كما أوضح الخبراء أن تلك الأساليب المتعارضة للزوجين تؤدي إلى تزايد في المشادات؛ما يساهم بدوره في التأثير سلبًا على الصحة على المدى الطويل.

ووفقًا لعالم النفس كايل بوراسا الذي قاد الدراسة، فإن المشادة الحادة والساخنة بين الأزواج تحمي من خطر الوفاة المبكرة وتطيل العمر، أي أنه لم يعد عليكِ كتمان مشاعرك بعد الآن.