الحياة الزوجية

ما دور السخرية في العلاقة الصحية بين الشريكين؟‎

ما دور السخرية في العلاقة الصحية بي...

مفتاحُ الحصول على علاقة صحية وسعيدة قد يكون أبسط بكثير مما تدّعيه المجلات والفضائيات المختلفة، إذ وجد باحثون في دراسة علمية حديثة، أن العلاقة الرومانسية تنطوي على الإثارة والسخرية بين الشريكين. ووفقًا لدراسة أجريت في جامعة "هاله" الألمانية، فإن الناس دائمًا يبحثون عن شريك يتمتع بروح الدعابة ويستمتع بالضحك. وتقول البروفيسورة رينيه بروير إن العديد من الناس وخاصةً الرجال الذين يتمتعون بحس فكاهة لا يشعرون بالرضا عن حياتهم الجنسية إذا كان الطرف الآخر خائفًا من التعرض للسخرية. لكن نتائج الدراسة ليست حاسمةً، فلكل قاعدة شواذها، حيث يعتمد الأمر في النهاية على التوافق، فإذا كنتِ لا تمانعين أن يسخر منكِ شريك

مفتاحُ الحصول على علاقة صحية وسعيدة قد يكون أبسط بكثير مما تدّعيه المجلات والفضائيات المختلفة، إذ وجد باحثون في دراسة علمية حديثة، أن العلاقة الرومانسية تنطوي على الإثارة والسخرية بين الشريكين.

ووفقًا لدراسة أجريت في جامعة "هاله" الألمانية، فإن الناس دائمًا يبحثون عن شريك يتمتع بروح الدعابة ويستمتع بالضحك.

وتقول البروفيسورة رينيه بروير إن العديد من الناس وخاصةً الرجال الذين يتمتعون بحس فكاهة لا يشعرون بالرضا عن حياتهم الجنسية إذا كان الطرف الآخر خائفًا من التعرض للسخرية.

لكن نتائج الدراسة ليست حاسمةً، فلكل قاعدة شواذها، حيث يعتمد الأمر في النهاية على التوافق، فإذا كنتِ لا تمانعين أن يسخر منكِ شريك حياتكِ، فأنتِ بحاجة للارتباط بشريك يتقبّل السخرية المتبادلة لتتمكنا من الضحك معًا.

أمّا إذا كنتِ لا تتقبّلين السخرية فعليكِ العثور على شخص يشاركك هذه الصفة، حتى يتفهّم الأمر، ولكي تنعُما بعلاقة صحية وقوية. فالمشكلة الحقيقية تكمُن في حب أحدكما للضحك والسخرية، وخوف الآخر منهما.

 

اترك تعليقاً