الحياة الزوجية

هل تفكرين بالانفصال.. كيف تتراجعين عن هذا القرار؟

هل تفكرين بالانفصال.. كيف تتراجعين...

هل حدث وأن شعرت بأنك قد ارتكبت خطأ كبيراً بانفصالك عن حبيبك أو خطيبك وتودين العودة عن ذلك القرار. الأمر ليس صعبا كما قد تظنين، كل ما عليك هو التحلي بالصبر والحكمة واتباع النصائح التالية: تعمقي في التفكير وابحثي عن السبب الحقيقي الذي دفعكما للانفصال. ما أن تعرفي السبب وراء ذلك عليك بالعمل على إيجاد الحل وإصلاح الأمر الذي تسبب بهذا الشرخ. إذا كنت أنت صاحبة قرار الانفصال فعليك المبادرة بالاعتذار وطلب السماح. كما عليك أن تثبتي بشكل حقيقي رغبتك بالعمل على إصلاح العلاقة وتقويتها لتعود المياه لمجاريها. حاولي التغيير في ديناميكيات العلاقة ليشعر شريكك أن العودة عن قراراتك جاءت

هل حدث وأن شعرت بأنك قد ارتكبت خطأ كبيراً بانفصالك عن حبيبك أو خطيبك وتودين العودة عن ذلك القرار. الأمر ليس صعبا كما قد تظنين، كل ما عليك هو التحلي بالصبر والحكمة واتباع النصائح التالية:

تعمقي في التفكير وابحثي عن السبب الحقيقي الذي دفعكما للانفصال. ما أن تعرفي السبب وراء ذلك عليك بالعمل على إيجاد الحل وإصلاح الأمر الذي تسبب بهذا الشرخ.

إذا كنت أنت صاحبة قرار الانفصال فعليك المبادرة بالاعتذار وطلب السماح. كما عليك أن تثبتي بشكل حقيقي رغبتك بالعمل على إصلاح العلاقة وتقويتها لتعود المياه لمجاريها.

حاولي التغيير في ديناميكيات العلاقة ليشعر شريكك أن العودة عن قراراتك جاءت بعد تفكير وقرار بالتغيير، كأن تشاركيه أنشطته المفضلة، أو أن تتقربي أكثر من أصدقائه وأهله.

عبري له بشكل واضح عن حبك ولا تشعري بالخجل من ذلك، وأشعريه بالأمان حتى لا يظن بأنك ستتركينه مرة أخرى.

اترك تعليقاً