الحياة الزوجية

مع التقدم في العمر.. النساء يصبحن أكثر سعادة رغم رحيل الزوج!

مع التقدم في العمر.. النساء يصبحن أ...

محتوى مدفوع

تصبح النساء أكثر سعادة مع تقدمهن في السن، وفقا لمسح أجري في إنكلترا، فقد تبين أنه على الرغم من أن النساء يعانين من معدلات من سوء الصحة النفسية أعلى من الرجال في معظم حياتهن، إلا أن الأمر يتغير حين تصل المرأة سنا متقدمة، عندها تزداد سعادة المرأة عموما وتنخفض سعادة الرجال. الصحة النفسية هناك أمر آخر أظهرته الدراسة هو أن المرأة عرضة للتعرض لمشاكل في الصحة النفسية أكثر من الرجال في كل سن تقريبا. لكن الأمر يتغير مع التقدم بالعمر، والسبب هو التغيير الذي يحدث في حياة المرأة عند تقدمها في السن. ويرجح العلماء السبب إلى أن المسؤوليات التي تتحملها

تصبح النساء أكثر سعادة مع تقدمهن في السن، وفقا لمسح أجري في إنكلترا، فقد تبين أنه على الرغم من أن النساء يعانين من معدلات من سوء الصحة النفسية أعلى من الرجال في معظم حياتهن، إلا أن الأمر يتغير حين تصل المرأة سنا متقدمة، عندها تزداد سعادة المرأة عموما وتنخفض سعادة الرجال.

الصحة النفسية

هناك أمر آخر أظهرته الدراسة هو أن المرأة عرضة للتعرض لمشاكل في الصحة النفسية أكثر من الرجال في كل سن تقريبا. لكن الأمر يتغير مع التقدم بالعمر، والسبب هو التغيير الذي يحدث في حياة المرأة عند تقدمها في السن.

ويرجح العلماء السبب إلى أن المسؤوليات التي تتحملها النساء في فترة الشباب هي في كثير من الأحيان أكبر بكثير من تلك التي يتحملها الرجل، فالنساء هن المسؤولات بشكل رئيس عن رعاية الأولاد، وكذلك عن رعاية المسنين في العائلة مثل الأب والأم.

وهذه الأعباء تخف بمرور الزمن ولدى تقدم المرأة في السن، وفقا لكيت لوفيت، عميدة الكلية الملكية للأطباء النفسيين. وعلاوة على ذلك، فإن العديد من النساء يصبحن أرامل في ذلك الوقت، ويقول الأطباء النفسيون أن هذا الأمر قد يكون واحدا من العوامل التي تجعل المرأة أكثر سعادة.

وقد وردت هذه المعلومات في دراسة أجراها "مركز الصحة الوطني" في انكلترا حول السعادة والاكتئاب والقلق واضطراب النوم والثقة بالنفس. وكان المشاركون والمشاركات من فئات عمرية مختلفة، وبحثت الدراسة في وجود مشاكل محتملة في الصحة النفسية. أظهرت الدراسة أن أعلى معدلات سوء الصحة النفسية وعدم الشعور بالسعادة كانت بين النساء الشابات، لكن الملفت أن هذه النسبة انخفضت بين النساء مع التقدم بالسن، اللواتي قلن أنهن أكثر سعادة في هذا العمر المتقدم.

مفاجأة.. النساء الوحيدات أقل كآبة من المتزوجات

وفي مقارنة بين أوضاع الرجال والنساء تقول الدراسة إن الرجال الذين يعيشون وحدهم، سواء فقدوا زوجاتهم بالطلاق أو بالموت، هم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب من الرجال المتزوجين، لكن المفارقة هي أن النساء المتزوجات كن أكثر عرضة للاكتئاب من النساء الوحيدات.

بالنسبة للرجال، تبين أن الغالبية العظمى من الرجال كانوا سعداء طوال حياتهم تقريبا، إلا أن الأمر تغير مع تقدمهم في السن أو فقدانهم لزوجاتهم، إذ ارتفعت بينهم نسبة سوء الصحة النفسية بينما انخفضت بين النساء. وأشارت الدراسة أن شيئا آخر يجعل المرأة بوضع أفضل حين تتقدم في العمر هو أنها يمكن أن تتحدث عن مشاكلها وتطلب الدعم ممن حولها وهو ما لا يفعله الرجل عادة. بعد كل هذه النتائج المفرحة للتقدم في العمر هل ما زالت المرأة ترغب في البقاء شابة؟

اترك تعليقاً