الحياة الزوجية

بحسب الخبراء.. هذه هي أبرز 4 أسباب وراء المشاكل الزوجية

بحسب الخبراء.. هذه هي أبرز 4 أسباب...

محتوى مدفوع

قد يواجه أيّ شريكين مشاكل خلال الزواج، وحتى خلال فترة الارتباط والخطوبة، وذلك أمر طبيعي يرجع لعدة أسباب، إلا أن هناك أسباباً معينة تعتبر هي الأكثر شيوعاً في ظهور مثل هذه المشاكل. ووفقاً لصحيفة "الإندبندنت" توضح خبيرة العلاقات "راشيل سوسمان" أن جدال الزوجين أحيانًا لا يتعلق بالمشكلة نفسها، بل يتعلق بعدم التواصل، حيث قالت: "إذا كانت مهارات التواصل لديكِ ضعيفة، فذلك يعني أنكِ تصبحين دفاعية جدًا إذا تسبب زوجك في أمر ما أزعجك أو حدثت أي مشكلة، وبغض النظر عن المشكلة الحقيقة، فالخلاف قد يتصاعد جدًا". ومن أكثر مسببات المشاكل شيوعاً بين الزوجين: الالتزام في بعض الحالات، يشعر أحد الطرفين

قد يواجه أيّ شريكين مشاكل خلال الزواج، وحتى خلال فترة الارتباط والخطوبة، وذلك أمر طبيعي يرجع لعدة أسباب، إلا أن هناك أسباباً معينة تعتبر هي الأكثر شيوعاً في ظهور مثل هذه المشاكل.

ووفقاً لصحيفة "الإندبندنت" توضح خبيرة العلاقات "راشيل سوسمان" أن جدال الزوجين أحيانًا لا يتعلق بالمشكلة نفسها، بل يتعلق بعدم التواصل، حيث قالت: "إذا كانت مهارات التواصل لديكِ ضعيفة، فذلك يعني أنكِ تصبحين دفاعية جدًا إذا تسبب زوجك في أمر ما أزعجك أو حدثت أي مشكلة، وبغض النظر عن المشكلة الحقيقة، فالخلاف قد يتصاعد جدًا". ومن أكثر مسببات المشاكل شيوعاً بين الزوجين:

الالتزام

في بعض الحالات، يشعر أحد الطرفين أنه أكثر التزاماً من الآخر أو أنه يريد الوصول بالعلاقة لمستوى أكثر تقدماً مثل عقد خطوبة، ولكن الطرف الآخر لا يبدو متحمساً أو يقاوم ذلك الأمر.

الأعمال المنزلية

وفقًا لـ"راشيل" قد يرجع خلاف الزوجين بشأن الأعمال المنزلية إلى شعور أحدهما بأنه يقوم بالقدر الأكبر من تلك المهام، وغالباً ما يشعر الرجل بأنه يفعل الكثير ولكنه لا يحصل على تقدير كاف لمجهوده. ويعتبر تقاسم الأعمال المنزلية هو العامل الثالث الأكثر أهمية للزواج الناجح بعد الإخلاص والعلاقة الحميمية السعيدة.

مواقع التواصل الاجتماعي

يعدّ هذا من بين الأسباب الشائعة جدًا لحدوث المشاكل بين الأزواج، حيث يصبح أحد الطرفين مدمناً على استخدام الهاتف ومواقع التواصل الاجتماعي، ومن النقاط السلبية جداً أيضاً هو مشاركة أية مشكلة شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يتضايق البعض من تواصل الطرف الآخر مع الشريك السابق.

الميزانية

من الطبيعي في أية علاقة أن نجد أحد الزوجين أكثر إسرافاً من الآخر، ولكن المشكلة تكمن في أن الطرف الاقتصادي يلقي اللوم دائماً على شريكه المسرف ويتهمه بأنه غير مسؤول مالياً، كما أنه عند اضطرار أحد الزوجين للعمل بشكل مكثف بينما يهتم الآخر بالأولاد، يقوم ذلك الشخص أحيانًا بذكر تلك النقطة بالاستمرار وإلقاء اللوم على الشريك.

اترك تعليقاً