الحياة الزوجية

6 خطوات لكسب ودّ عائلة شريك حياتك.. تعرفي عليها

6 خطوات لكسب ودّ عائلة شريك حياتك.....

قد تمثل مقابلة عائلة شريك حياتك للمرة الأولى عبئاً نفسيًا، خاصة مع حرصك على كسب ودّهم وثقتهم، دون التخلي عن شخصيتك وأسلوبك الخاص. لذا نقدم لك هذه النصائح الستة من مجموعة من خبراء العلاقة الاجتماعية، وفقا لموقع "بوستلي"، لمساعدتك على تأسيس علاقة جيدة ومتميزة معهم. اختاري التوقيت المناسب: حددي ميعاد لقائهم بحكمة ودقة، فإذا كنت ممن يشعرن بالتوتر والإجهاد في أيام العطلات والاحتفالات، لا تختاري موعدًا يوافق إجازات رسمية، إذ أنها أوقات تجمع للعائلة بأكملها، فربما عليك دعوتهم للعشاء في مكان خارجي بعيدًا عن المنزل. فكري مع شريك حياتك: تحدثي معه مسبقاً عما يدور في بالك عن هذه المقابلة، وماذا

قد تمثل مقابلة عائلة شريك حياتك للمرة الأولى عبئاً نفسيًا، خاصة مع حرصك على كسب ودّهم وثقتهم، دون التخلي عن شخصيتك وأسلوبك الخاص.

لذا نقدم لك هذه النصائح الستة من مجموعة من خبراء العلاقة الاجتماعية، وفقا لموقع "بوستلي"، لمساعدتك على تأسيس علاقة جيدة ومتميزة معهم.

اختاري التوقيت المناسب: حددي ميعاد لقائهم بحكمة ودقة، فإذا كنت ممن يشعرن بالتوتر والإجهاد في أيام العطلات والاحتفالات، لا تختاري موعدًا يوافق إجازات رسمية، إذ أنها أوقات تجمع للعائلة بأكملها، فربما عليك دعوتهم للعشاء في مكان خارجي بعيدًا عن المنزل.

فكري مع شريك حياتك: تحدثي معه مسبقاً عما يدور في بالك عن هذه المقابلة، وماذا تعنيه لعلاقتكما في المستقبل، وكيف يمكنك كسب ودهم وتجنب الدخول معهم في صراعات أو مشاكل، فذلك سيساعدك على فهم طبيعة التعامل معها دون الشعور بالضغط أو العصبية.

كوني هادئة: لا تتوتري حتى إن واجهتك لحظات محرجة، فمن المتوقع أن تقولي شيئًا خاطئًا أو تجدين نفسك متورطة وسط دراما عائلية، لذا حاولي إبقاء الوضع هادئاً دون انزعاج أو ضيق، ففي النهاية أنت معهم لأجل شريك حياتك.

اطرحي عليهم الأسئلة: إذا كنت قلقة من الانطباع الأول بشأنك بادري بطرح الأسئلة عليهم، ما يدل على اهتمامك ومراعاتك لهم، فذلك يقلل من تسليط الضوء عليك وجعلك محور الحديث.

كوني نفسك: ثقي في ذاتك ولا تفكرين في مدى إعجاب والدي زوجك بك، بل تصرفي على طبيعتك، وتذكري أنك حظيت على إعجاب شريك حياتك في بداية الأمر، وهو ما يدعمك عند عائلته، لأنهم لا يريدون إلا سعادة ابنهم، لذا احرصي على جعله مرتاحًا و مبتهجًا.

حافظي على علاقتك الخاصة مع شريكك: إذا شعرت بالتوتر والضغط لمقابلة عائلة شريكك، تذكري أنك تفعلين ذلك لأجله، لذا لا تخافي من طلب مقابلة والديه، فربما يكون لقائهما مرهقًا، ولكن علاقتك بشريك حياتك تستحق منك إسعاده.

اترك تعليقاً