الحياة الزوجية

إذا كان زوجكِ ينتقدكِ بشكل دائم.. كيف تتصرفين معه؟

إذا كان زوجكِ ينتقدكِ بشكل دائم.. ك...

محتوى مدفوع

ليس الانتقاد اللاذع بين الأزواج إلا وسيلة لإماتة الحب بينهما، وبناء حاجز نفسي قد يصعب إزالته أحياناً، ومن أكثر ما يجرح المرأة أن ينتقدها زوجها إما لمظهرها وملابسها أو تغير شكل جسدها أو لسلوكيات اعتادت على ممارستها منذ زمن. وفي السياق ذاته، يشعر بعض الأزواج  بعدم رضاهم عن سلوكيات زوجاتهم وحياتهم الزوجية بشكل عام، خصوصاً عندما تهمل المرأة الاعتناء بنفسها ومظهرها، ما يدعو زوجها لمقارنتها مع غيرها من النساء، وميله لانتقادها بدلاً من توجيه النُّصح والإرشاد لها. ويرى علماء النفس الاجتماعي أن انتقاد الزوج من أكثر الأمور التي تجرح مشاعرها وتؤثر على نفسيتها، بل ويُفقدها الثقة بنفسها ويُدمر المشاعر الطيبة

ليس الانتقاد اللاذع بين الأزواج إلا وسيلة لإماتة الحب بينهما، وبناء حاجز نفسي قد يصعب إزالته أحياناً، ومن أكثر ما يجرح المرأة أن ينتقدها زوجها إما لمظهرها وملابسها أو تغير شكل جسدها أو لسلوكيات اعتادت على ممارستها منذ زمن.

وفي السياق ذاته، يشعر بعض الأزواج  بعدم رضاهم عن سلوكيات زوجاتهم وحياتهم الزوجية بشكل عام، خصوصاً عندما تهمل المرأة الاعتناء بنفسها ومظهرها، ما يدعو زوجها لمقارنتها مع غيرها من النساء، وميله لانتقادها بدلاً من توجيه النُّصح والإرشاد لها.

ويرى علماء النفس الاجتماعي أن انتقاد الزوج من أكثر الأمور التي تجرح مشاعرها وتؤثر على نفسيتها، بل ويُفقدها الثقة بنفسها ويُدمر المشاعر الطيبة التي تحملها.

بالمقابل، يؤكد العلماء أن ركض الزوجة وراء إرضاء زوجها بشتى الطرق والمحاولات، تجنباً لسماع انتقاداته قد يصيبها بالعديد من الاضطرابات النفسية مثل الإحباط والاكتئاب، حتى وإن كانت انتقاداته غير مقصودة وناتجة عن طبيعة شخصيته.

كيف تحلّ الزوجة مشكلتها مع زوجها الناقد؟

لأن العديد من الأزواج لا يعرفون كيف يتصرفون مع زوجاتهم، ولا يكفّون عن توجيه الانتقادات اللاذعة لهن، فلن يُجدي معهن نفعاً أي موقف يثير عصبيّتهم أو عصبيّتهن.

ولعل الأجدى مع هذا النوع من الأزواج أن تصبر عليه الزوجة، وتحاول التكيف مع شخصيته الانتقادية، مع ضرورة مصارحته بأن انتقاده يؤذيها ويؤلمها نفسياً، وأن حالة الاكتئاب التي تمر بها ليست إلا بسبب كلامه الجارح.

وعليها أيضاً، بحسب خبراء الإرشاد النفسي والأسري، أن تطلب من زوجها أن لا ينتقدها أمام الناس، وأن يوصل رسالته عن طريق التلميح لا التصريح بعقل وحكمة، مهما كان سبب الانتقاد.

وبين الخبراء أيضاً أن الفرق بين الزواج الناجح والفاشل يعتمد على التغاضي عن الأشياء البسيطة التي تحدث من طرف الزوجة، على أن يحترمها، فاحترامها من احترامه لنفسه ولإنسانيته، وليس من العيب أن يعتذر لها حال ارتكابه أي خطأ في حقها، مؤكدين أن هذا الأمر لا ينتقص من كرامته.

اترك تعليقاً