الحياة الزوجية

كيف يؤثر نشر الأزواج لصورهم على مواقع التواصل الاجتماعي على علاقاتهم؟

كيف يؤثر نشر الأزواج لصورهم على موا...

من السهل أن يظهر الزوجان على مواقع التواصل الاجتماعي بصور تشعل الغيرة في قلوب الآخرين، وتجعلهم يتمنون لو كانوا مثلهم، إذ يوفر إنستغرام وفيس بوك عرضاً مستمراً من اللحظات المثالية في حياة الآخرين، ولكن بين الحين والآخر يظهر موقفاً ما يذكرنا بأن الكمال لله وحده، وأن ما نراه على مواقع التواصل الاجتماعي مجرد جزء من الحقيقة. ووفقاً لدراسة نشرتها مجلة "هاربرز بازار"، كلما نشر الثنائي صوراً مثالية على فيس بوك، كانا أقل سعادة في الحياة الواقعية. ولكن هذا لا يعني أن العكس صحيح دائماً، حيث وجدت الدراسة أيضاً أن الأزواج الذين أعلنوا عن علاقاتهم رسمياً على فيس بوك هم أكثر

من السهل أن يظهر الزوجان على مواقع التواصل الاجتماعي بصور تشعل الغيرة في قلوب الآخرين، وتجعلهم يتمنون لو كانوا مثلهم، إذ يوفر إنستغرام وفيس بوك عرضاً مستمراً من اللحظات المثالية في حياة الآخرين، ولكن بين الحين والآخر يظهر موقفاً ما يذكرنا بأن الكمال لله وحده، وأن ما نراه على مواقع التواصل الاجتماعي مجرد جزء من الحقيقة.

ووفقاً لدراسة نشرتها مجلة "هاربرز بازار"، كلما نشر الثنائي صوراً مثالية على فيس بوك، كانا أقل سعادة في الحياة الواقعية.

ولكن هذا لا يعني أن العكس صحيح دائماً، حيث وجدت الدراسة أيضاً أن الأزواج الذين أعلنوا عن علاقاتهم رسمياً على فيس بوك هم أكثر التزاماً من غيرهم.

كما بينت أن الأشخاص الملتزمين بعلاقات مريحة حقاً يكونون أقل حاجة للتظاهر على فيس بوك.

فالنشر على مواقع التواصل الاجتماعي أمر مغر لكنه يسحبك إلى عالم غير صحي، تقومين فيه بمقارنة حياتك بحياة الآخرين بشكل دوري، ما يؤدي للاكتئاب في كثير من الأحيان.

وقد وجدت دراسة "هل تعرف أنني في علاقة؟ التعلق بشكل العلاقة على الفيسبوك" التي أجرتها الباحثة "ليديا إيمري"، أنه "عندما يشعر الأشخاص بعدم الثقة في مشاعرهم تجاه شركائهم، يميلون إلى نشر الكثير عن علاقاتهم على فيس بوك يومياً".

ولكن الهدف من تلك الدراسة ليس معايرة الأزواج الآخرين، بل أن تلقي نظرة فاحصة على منشوراتك عن العلاقة بوسائل التواصل الاجتماعي لمعرفة ما إذا كنت تحاولين التعويض عن الرومانسية التي تفتقدينها في الواقع، أو ما إذا كانت علاقتك تحتاج لتخفيف الضغط المستمر الناتج عن محاولة الحصول على رضى ودعم الآخرين على وسائل التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً