دراسة.. الزواج يطيل العمر وأشياء أخرى !

دراسة.. الزواج يطيل العمر وأشياء أخرى !

مريم بومديان

كشفت دراسة حديثة عن مفاجأة جديدة بخصوص الزواج، موضحة أن للزواج فوائد عديدة أهمها إطالة العمر، وقلة التوتر والالتزام بحياة صحية، وتحسن السلوكيات للزوجين، وتحسن وظائف الأعضاء الحيوية في الجسم وعلى رأسها القلب، كما أن “العلاقة الحميمة” بين الزوجين تؤثر بالإيجاب في السلوك العام للزوجين وعلى عمل وظائف الجسم.

وقال كبير باحثي الدراسة برايان تشين، وهو باحث في علم النفس بجامعة كارنيجي ميلون في بيتسبر بولاية بنسلفانيا الأمريكية، للصحف الأمريكية مؤخرا، أن الزواج يحد من التوتر ويحفز المرء على الالتزام بأسلوب حياة صحي، أو تفادي سلوكيات قد تؤدي إلى الإصابة بالأمراض بسبب التدخين أو شرب الخمر، وأكدت الدراسة أن المتزوجين ربما يكونون بصحة أفضل من العزاب أو المطلقين أو الأرامل، لأسباب من بينها انخفاض مستويات هرمون للتوتر له علاقة بمشكلات صحية شتى، ومن ثم إطالة العمر.

وأضاف، ولإجراء الدراسة فحص الباحثون مستويات هرمون يعرف باسم كورتيزول يفرزه الجسم عند التوتر، وشارك في الدراسة 572 رجلا وامرأة من الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و55 عاما، وقد قدمت نتائجنا رؤية جديدة ومهمة، بدأ من تغيرات السلوك للإيجاب والتأثيرات الإيجابية نتيجة “العلاقات الحميمة”، وتراجع التوتر، والسلوكيات السلبية المترتبة عليه، حيث إن مستويات “الكورتيزول” –المسؤول عن التوتر- تصل في العادة إلى ذروتها عندما نستيقظ من النوم ثم تنحسر خلال اليوم، لكن مستويات الهرمون كانت تنخفض بوتيرة أسرع لدى المتزوجين وهو ما يؤدي إلى فوائد صحية من بينها الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب وإطالة العمر بين مرضى السرطان، وذلك لأنهم أكثر رضا عن علاقاتهم ولا يشعرون بالتوتر المرتبط بكون المرء في علاقة عاطفية سيئة أو غير متزوج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com