دراسة: هذه هي مفاتيح العلاقة الجيدة بين الشريكين!

دراسة: هذه هي مفاتيح العلاقة الجيدة بين الشريكين!

فوشيا - خاص

موضوع مهم يرغب الجميع معرفته بمن فيهم المختصون بالعلاقات الإنسانية، ويتمثل في السؤال التالي: ما هي العوامل الهامة في إقامة علاقة صحية والإبقاء عليها؟

وفقاً لدراسة أجراها فريق من جامعة “ساوث باسيفيك”، بقيادة البروفيسور روبرت ابشتاين لمعرفة مفاتيح العلاقة الجيدة فإن هناك مجموعة من المهارات التي يجب أن يتحلى بها كل من الشريكين، وكلما كانت هذه المهارات أكثر قوة  زادت قدرتنا على الحفاظ على علاقتنا الحالية، أو إقامة علاقة جديدة إن لم يكن لدينا شريك.

تعرفي على هذه العوامل تبعاً لهذه الدراسة:

القدرة على التواصل

أن تتقني الاستماع للشريك وتبادل الأفكار معه ببساطة ودون حرج.

القدرة على حل الخلافات

في حال الخلاف عليكِ التركيز على موضوع الخلاف الحالي، كما يجب أن يكون لديكِ الاستعداد للاعتذار والتسامح إذا تطلب الأمر ذلك.

shutterstock_453509824

معرفة الشريك

أن تعرفي ما يحبه ويفضله شريككِ لتعرفي كيف تقضي وقتاً ممتعاً معه، وأن تعرفي ما يتمناه ويحلم به.

التحلي بالمهارات الحياتية

القدرة على إدارة الأمور المالية، ومعرفة كيفية الحفاظ على الصحة والنجاح في العمل.

معرفة النفس

معرفة نقاط القوة والضعف لديكِ، والسعي للتغلب على نقاط ضعفك، وتحديد أهدافكِ والعمل على تحقيقها.

العلاقة الحميمية والرومانسية

مراعاة الاشباع الجنسي لشريك حياتكِ، وتخصيص الوقت الكافي لكما معاً، والحفاظ على ما يجعلكِ جذابة بنظر الشريك.

التمكن من التعامل مع ضغوط الحياة

القدرة على استخدام أساليب مختلفة للتعامل مع الإجهاد وضعوط الحياة، مثل الاسترخاء والتخطيط والتنظيم.

العلاقة الحميمية ليست الأهم

shutterstock_548633149

بعد قراءة هذه القائمة، ما هي بنظركِ أكثر المهارات التي تتحلين بها؟ وما هي المهارة الأكثر أهمية للحفاظ على علاقات جيدة؟ وبالرغم من أن وسائل الإعلام تركز كثيراً على الحفاظ على حياة حميمية صحية ومرضية إلآ أن السؤال المطروح هو: هل حقاً أن العلاقة الحميمية هو الأهم؟ ماذا عن القدرة على حل الخلافات؟ ألا يبدو مفيداً أكثر أن تكون لديكِ القدرة على حل الخلافات، لأنك بدون ذلك لن تكوني قادرة على الحصول على علاقة جيدة بأي جانب آخر؟

في دراسة أجريت عام 2013، طلب فيها من المشاركين تصنيف أهم هذه العوامل السبعة، وكان ابشتاين ومعاونوه قد أجروا هذه الدراسة على عينة من الأزواج يبلغ عددهم تقريباً 2000  شخص من البالغين، وتم سؤالهم عما يجعل من علاقتهم مصدراً للسعادة والراحة، فكان الجواب مفاجئاً للباحثين، فقد اتضح أن أهم عاملين كانا القدرة على التواصل ومعرفة الشريك وجاء الجنس في المرتبة الثالثة.

توسيع التجربة

اعتبر ابشتاين أن العينة في الدراسة التي تعود للعام 2013 صغيرة نسبياً، فقام بتكرار الاستطلاع في العام 2016 وكان عدد المستطلعين يزيد عن 25 ألفاً من المستطلعين في جميع أنحاء العالم، كان معظمهم من الولايات المتحدة أو كندا، لكن كان هناك أشخاص مشاركون من 56 دولة أخرى في أنحاء مختلفة من العالم.

وقد توصل هذا الاستطلاع الواسع، سواء على مستوى العدد أو الانتشار الجغرافي، إلى نتائج تباينت قليلاً بالنسبة لعمر المستطلعين ما بين شباب في مقتبل العمر ومن هم أكبر سناً، كما تباينت الأجوبة بين النساء والرجال، لكن أكثر العلامات حصلت عليها نقطتي القدرة على التواصل ومعرفة الشريك وتفوقت فيها النساء على الرجال. وقال الرجال الذين تزيد أعمارهم على 35 عاماً، إن أهم النقاط هي القدرة على حل الخلافات والتحلي بالمهارات الحياتية ومعرفة الذات. أما الأصغر سناً فقد أعطوا علامات أكثر للقدرة على التواصل و العلاقة الحميمية والرومانسية، ولكن بين كل الفئات كانت القدرة على التواصل هي الأهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com