حب ورومانسية

كيف تنظرين إلى الشارب.. رجولة أم استعراض غير مبرر؟

قديمًا، كان الشارب واحدًا من علامات الرجولة، لكن هذا الاعتبار اختفى إلى حد كبير في العديد من الثقافات الاجتماعية، قبل أن يعود الشارب في السنوات الأخيرة ليحتل مكانه في وجوه الرجال. أحيانا، كان الشارب يترافق في المشهد الاجتماعي مع لحية تطول أو تقصر، تغطي كامل الوجه أو نصف الذقن. لكن مؤخرا عاد الشارب وحده، وبدون لحية. ماذا يعني ذلك بالنسبة للنساء؟ وما رأيهن بكل هذا الذي يتغير أمامهن؟ وما هي مشاعرهن تجاه هذه الموضة القديمة- الجديدة؟ موقع "يور تانغو" الاجتماعي تناول الموضوع من جوانبه السيكولوجية التي تبدأ من عند المرأة وتنتهي عندها. هل الشارب صفة مقترنة بالرجولة؟ في القرن التاسع

قديمًا، كان الشارب واحدًا من علامات الرجولة، لكن هذا الاعتبار اختفى إلى حد كبير في العديد من الثقافات الاجتماعية، قبل أن يعود الشارب في السنوات الأخيرة ليحتل مكانه في وجوه الرجال.

أحيانا، كان الشارب يترافق في المشهد الاجتماعي مع لحية تطول أو تقصر، تغطي كامل الوجه أو نصف الذقن. لكن مؤخرا عاد الشارب وحده، وبدون لحية.

ماذا يعني ذلك بالنسبة للنساء؟ وما رأيهن بكل هذا الذي يتغير أمامهن؟ وما هي مشاعرهن تجاه هذه الموضة القديمة- الجديدة؟

موقع "يور تانغو" الاجتماعي تناول الموضوع من جوانبه السيكولوجية التي تبدأ من عند المرأة وتنتهي عندها.

هل الشارب صفة مقترنة بالرجولة؟

img

في القرن التاسع عشر، كان الرجال لا يحلقون الشوارب للتأكيد على "تفضيل الطبيعية لهم، وللتأكيد على حقوق الرجال التي يُفترض أنها غير قابلة للتقادم". وكان وجود الشارب تأكيدًا لصفة الذكورة، ويعتبر من الأشياء التي تزيد من جاذبية الرجل.

في الجيوش، كانت الشوارب هي التعبير المطلق عن الذكورة، التي كان يباهي بها الرجال ليظهروا بمظهر رجولي للغاية. وفيما بعد، تبنى الرجال المدنيون الشارب أيضا لتأكيد هيمنتهم. وكان للشوارب أنماط متعددة، مثل: الشارب العريض، والرفيع، وشارب حدوة حصان.

في القرن العشرين، انخفض الاستخدام الذكوري لشعر الوجه، حيث ازداد الاعتقاد بأن هناك أمراضا وعدوى محتملة قد تأتي من لحية الرجل. وكانت الصور النمطية للشوارب واللحى توحي بعدم حرص الرجال على النظافة، وربما الإصابة بالأمراض، باختصار لم يكونوا أشخاصًا مرغوبين.

كان شعر الوجه غير مرغوب، لأنه يشير إلى أن الشخص ينتمي إلى الطبقة الدنيا، في حين أن أولئك الرجال الذين لديهم وجه حليق كانوا يُعتبرون رجالًا منضبطين وشبابًا يتميزون بالحيوية. لكن يبدو أن الأمر تغير الآن، فكثير من الرجال يتمتعون بالوسامة  رغم وجود الشوارب، خاصةً عندما يقترن الشارب بلحية مشذبة.

هل تحب النساء الرجل ذا الشارب؟

img

ربما يكون الشارب هو أكثر الأشياء جاذبية التي يمكن للرجل القيام بها لإغراء امرأة وإيقاعها بين براثنه. والعديد من نجوم السينما المفضلين لدى النساء هم من ذوي الشوارب واللحى. لكن الحقيقة أن ما قالته بعض النساء، عن مشاعرهن تجاه الشوارب، تراوح ما بين الإعجاب الشديد والكراهية والرفض.

قالت بعض النساء: إن الشوارب تزيد من جاذبية الرجل، فيما تساءلت أخريات، لماذا يُفسد رجل شاب حسن المظهر وجهه بهذا الشعر الكثيف الذي لا جدوى من وجوده؟ وهكذا تراوحت الآراء، فبينما تعتقد بعض النساء أن الشوارب جذابة، فيما البعض الآخر لا يفضلنها، لكن بعض النساء يكرهنها جدا.

هل للشوارب علاقة بالمكان؟

img

وتخلص دراسة "يور تانغو" إلى أن الطريقة التي يُنظر بها إلى شارب الرجل قد تتعلق -ببساطة- بالمكان الذي يعيش فيه والثقافة الاجتماعية في وقت معين.

فقد وجد استطلاع للرأي أن المكان يلعب دورًا كبيرًا في عدد الرجال من ذوي الشوارب، ففي بعض الدول العربية والشرقية الاتجاه السائد لدى الرجال وجود الشارب، ويعتبر أحد مظاهر الرجولة الهامة. بينما في بعض دول أوروبا السائد هو رجال بوجوه حليقة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً