حب ورومانسية

رجل يواعد 20 امرأة في الوقت نفسه.. ويختلس الملايين

نشرت وسائل إعلام صينية قصة رجل واعد عشرات النساء في الوقت نفسه، واستغلهن للحصول على ملايين الدولارات على مدى عامين. ففي شهر مارس المنصرم، قدمت امرأة شكوى "غير عادية" في أحد مراكز الشرطة بمقاطعة خنان الصينية، حيث قالت إنها تعرضت للاحتيال بمبلغ 9 ملايين يوان (نحو 1.3 مليون دولار) من قبل صديقها تشانغ نان، الذي تعرفّت إليه عام 2019، مشيرة إلى أنه خدعها بزعمه أنه أحد أهم أبناء المسؤولين العموميين في الدولة. ويبدو أن تشانغ (الذي يدعى لوثاريو في الحقيقة) قد طلب من حبيبته مبالغ ضخمة على مدار العامين الماضيين، ولكن ما جعل قضيته "غير اعتادية"، كان نتيجة تحقيقات الشرطة،

نشرت وسائل إعلام صينية قصة رجل واعد عشرات النساء في الوقت نفسه، واستغلهن للحصول على ملايين الدولارات على مدى عامين.

ففي شهر مارس المنصرم، قدمت امرأة شكوى "غير عادية" في أحد مراكز الشرطة بمقاطعة خنان الصينية، حيث قالت إنها تعرضت للاحتيال بمبلغ 9 ملايين يوان (نحو 1.3 مليون دولار) من قبل صديقها تشانغ نان، الذي تعرفّت إليه عام 2019، مشيرة إلى أنه خدعها بزعمه أنه أحد أهم أبناء المسؤولين العموميين في الدولة.

img

ويبدو أن تشانغ (الذي يدعى لوثاريو في الحقيقة) قد طلب من حبيبته مبالغ ضخمة على مدار العامين الماضيين، ولكن ما جعل قضيته "غير اعتادية"، كان نتيجة تحقيقات الشرطة، التي بينت أنه خدع واستغل أموال 20 امرأة أخرى في الوقت نفسه.

وقالت المرأة التي تقدمت بالشكوى، إنّها تعرفّت إلى تشانغ  في محطة غسيل السيارات، وبدى لطيفا للغاية آنذلك، فأخذ رقمها وبدأ بمراسلتها، وانخرطا لاحقا بعلاقة عاطفية، ووصفت المرأة نفسها بأنها كانت "ضعيفة عاطفيا" في تلك الفترة، فتجاهلت كل علامات التحذير.

وعندما بدأ تشانغ يحدثها عن أزمة والده، الذي زعم أنّه مدير بنك محلّي متهم بالفساد، ويحتاج إلى مساعدة مالية لإلغاء التهم المنسوبة إليه، لم تتردد المرأة في عرض المساعدة، فأعطته المال، لكنها لم تكن تعلم أن مالها ذهب لتحقيق أحلام تشانغ، في شراء عدد من السيارات الفارهة، منها "فيراري ولامبورغيني وبورش".

img img
 

وخلال التحقيق، تبين أن المحتال قال لفتاة أخرى أنّه ينتظر ترقية إلى منصب نائب في وظيفته، لكنّه يحتاج إلى تقديم بعض الهدايا "باهظة الثمن" إلى المسؤول عن الترقيات، فحوّلت حبيبته ما يقارب الـ 3 ملايين يوان إلى حسابه.

وأكدت السلطات أنه وبحلول الوقت الذي أدركت فيه الفتاة أنها تتعرض للاحتيال، كان تشانغ قد صرف جميع الأموال على شراء السيارات، والسفر، والمقامرة والاحتفال، فلم يتبق أي فلس في حسابه.

وكشفت التحقيقات أيضا، أن تشانغ تعرف إلى صحفيّة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد فترة وجيزة من طلاقها، وكان يمطرها بالهدايا قبل استغلالها حتّى لا تشعر أنّه يخدعها، كما أنه كان يرسل لها المال كلما احتاجت، ما جعلها تثق به كثيرا، ولاحقا شجعها على بيع سيارتها بمبلغ 200 ألف يوان، لتدخل في "استثمار"مربح، فأخذ المال وفرّ.

وتقدمت الصحفية بشكوى للشرطة في شهر مايو الماضي، حين أدركت أن تشانغ "نصاب محترف" بعد تلقيها مكالمة هاتفية من امرأة أخرى، أكدت هي أيضا أنها حبيبة تشانغ، واتضح أنها تعيش في نفس المبنى الذي تعيش فيه الصحفية، فاكتشفتا بعد البحث، أن تشانغ كان يحتال على امرأة ثالثة تسكن في المبنى معهما أيضا.

وبعد الشكاوى المتكررة، ألقت الشرطة الصينية القبض على تشانغ، واعترف باحتياله على نحو 20 امرأة، مشيرا إلى أنه اختلس منهن ملايين الدولارات، التي أنفقها على الحفلات والمقامرة والسيارات.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً