بعد عيد الحب.. العازبون يحتفلون بيو...

حب ورومانسية

بعد عيد الحب.. العازبون يحتفلون بيوم Singles Awareness

يحتفل العازبون بيوم التوعية الفردي أو يوم التقدير الفردي، وهو يوم يحتفل به غير المرتبطين في الـ 15 من فبراير/ شباط من كل عام. ويعتبر هذا اليوم مكملا لـ "عيد الحبّ" للأشخاص غير المتزوجين أو المرتبطين بعلاقة عاطفية، ويذكرهم بأنه لا حرج في أن تكون أعزب وإظهار الفخر بذلك. عاش العازبون أياما عصيبة في الفترة الأخيرة، وبالتحديد خلال جائحة كورونا التي قلبت الحياة رأسا على عقب، وكان لها تأثير خاص على الأشخاص الذين ليس لديهم شركاء ويعيشون بمفردهم، خصوصا في بعض فترات الحجر الصحي، فقد كان العديد من الأشخاص العازبين بمفردهم تماما، وقضى البعض أشهرا من دون رؤية أناس آخرين

يحتفل العازبون بيوم التوعية الفردي أو يوم التقدير الفردي، وهو يوم يحتفل به غير المرتبطين في الـ 15 من فبراير/ شباط من كل عام.

ويعتبر هذا اليوم مكملا لـ "عيد الحبّ" للأشخاص غير المتزوجين أو المرتبطين بعلاقة عاطفية، ويذكرهم بأنه لا حرج في أن تكون أعزب وإظهار الفخر بذلك.

عاش العازبون أياما عصيبة في الفترة الأخيرة، وبالتحديد خلال جائحة كورونا التي قلبت الحياة رأسا على عقب، وكان لها تأثير خاص على الأشخاص الذين ليس لديهم شركاء ويعيشون بمفردهم، خصوصا في بعض فترات الحجر الصحي، فقد كان العديد من الأشخاص العازبين بمفردهم تماما، وقضى البعض أشهرا من دون رؤية أناس آخرين أو حتى أقاربهم خوفا من التقاط عدوى فيروس كورونا.

ويقام يوم الـ Singles Awareness بعد عيد الحب مباشرة، ومن الممكن الاحتفال بنشر الحبّ بين العائلة والأصدقاء، بالإضافة لحبّ النفس، والهدف من هذا اليوم هو التخفيف على العازبين مشاعر الوحدة التي شعروا بها في "يوم الحبّ"، ولم يتلقوا أي ورود حمراء أو صناديق مبتذلة على شكل قلب من الشوكولاتة.

ويشجع هذا اليوم العازبين على قضاء أوقات ممتعة مع أنفسهم من خلال السفر أو أخذ قسط من الراحة في المنزل بعيدا عن أجواء العمل وضغوطات الحياة.

وتم تدشين "يوم توعية العازب" في عام 1999، وكان وراء هذا الاحتفال الطالب من جامعة ولاية ميسيسيبي، داستن بارنز، الذي احتفل بعزوبيته مع مجموعة من أصدقائه، بدلا من الغرق في حزنه بعد عيد الحبّ، لذلك اختار تاريخ الـ 15 من فبراير.

وأصبح "يوم توعية العازب" محميا بحقوق الطبع والنشر وتحول رسميا في عام 2005، واكتسب المزيد من الشعبية عام 2012 عندما أطلق المغني الأمريكي جوزيف فينسنت أغنية تحمل اسم اليوم العالمي.

وبدأ هذا الاحتفال كطريقة لإيقاف الأشخاص العازبين في جميع أنحاء العالم من كراهية الذات والحزن على عزلتهم ووحدتهم، وتمكينهم من حبّ ذاتهم، وتقدير إنجازاتهم في الحياة.

يشار إلى أن العالم يحتفل أيضا بالعازب بتاريخ الـ 11 من نوفمر، وهي عطلة تسوق تحظى بشعبية بين الشباب الصيني تحديدا، وتم اختيار تاريخ، الـ 11 من نوفمبر؛ لأن الرقم "1" يمثل الفرد الوحيد.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً