هل يمكن الوقوع في الحب من النظرة ال...

حب ورومانسية

هل يمكن الوقوع في الحب من النظرة الأولى فعلا؟ خبراء يجيبون

كثيرة هي القصص، الروايات والأعمال الدرامية التي نشاهد فيها حكايات عن الوقوع في الحب من النظرة الأولى، وأنه عادة ما يتم الارتكاز على تلك الجزئية باعتبارها الخط الرئيس لأي قصة رومانسية، لكن السؤال الذي يطرح نفسه "هل يمكن الوقوع في الحب من النظرة الأولى فعلا؟"، وهو ما يجيب عنه خبراء في السطور الآتية. فتقول كيت ماكنزي، خبيرة العلاقات والصحة النفسية والجنسية، إنه من الممكن أن تشعري "بنوع من الحب من النظرة الأولى"، لكن ذلك يعتمد على نوع الحب الذي تعيشينه. وتابعت ماكنزي بقولها "هناك عدة أسباب تفسر انجذابنا بشكل فوري لشخص ما، وهو ما يبدو وكأنه وقوع في الحب من

كثيرة هي القصص، الروايات والأعمال الدرامية التي نشاهد فيها حكايات عن الوقوع في الحب من النظرة الأولى، وأنه عادة ما يتم الارتكاز على تلك الجزئية باعتبارها الخط الرئيس لأي قصة رومانسية، لكن السؤال الذي يطرح نفسه "هل يمكن الوقوع في الحب من النظرة الأولى فعلا؟"، وهو ما يجيب عنه خبراء في السطور الآتية.

فتقول كيت ماكنزي، خبيرة العلاقات والصحة النفسية والجنسية، إنه من الممكن أن تشعري "بنوع من الحب من النظرة الأولى"، لكن ذلك يعتمد على نوع الحب الذي تعيشينه.

img

وتابعت ماكنزي بقولها "هناك عدة أسباب تفسر انجذابنا بشكل فوري لشخص ما، وهو ما يبدو وكأنه وقوع في الحب من النظرة الأولى. ولذلك مثلا علاقة بالفيرومونات (تلك الرسل الكيميائية التي يفرزها الجسم وتجعلنا ننجذب للشخص الآخر)، أو أن ذلك الشخص الذي ننجذب إليه يذكرنا بشيء أو بشخص كنا نألفه في طفولتنا".

وواصلت ماكنزي بقولها "قد ننجذب لشخص ونشعر بأننا وقعنا في حبه من النظرة الأولى، لكن ذلك يكون في الغالب بسبب المواد الكيميائية التي يفرزها الدماغ مثل مواد فينيثيلامين، التي تعمل بشكل أساسي كمنبه طبيعي؛ ما يجعلنا نشعر "بالحب"، فضلا عن أنه يؤدي إلى إطلاق الناقلين العصبيين، "الدوبامين" و"النوربينفرين"، اللذين يمكن أن يزيدا من معدل ضربات القلب ويجعلانا نشعر بالراحة".

img

وأضافت ماكنزي "وهو ما يمكن أن يعمل على تلاشي الحدود بيننا ويجعلنا نرى الشخص الذي نتعامل معه على أنه شخص مثالي ورائع، وهو ما يجعلنا نشعر بالوقوع في حبه. ويمكن اعتبار تلك المرحلة الأولية من الانجذاب الشديد نوعا من الحب بحد ذاته".

ويشير الخبراء أيضا إلى أن الوقوع في الحب من النظرة الأولى قد يندرج تحت بند العاطفة الجنسية أو الانجذاب الشديد، لكن ذلك قد يعني أيضا أن الناس الذين يعيشون تلك العاطفة الجنسية يؤول بهم الحال إلى الانفصال بعد فترة قصيرة من الزمن، بمجرد أن يتغير الانجذاب الأولي والعاطفة الجنسية. وفي حين أن هذا النوع من الحب لا يكون طويل الأمد بالضرورة، لكنه لا يعني أنه حب غير صالح. كما أن عدم وقوعك في الحب من أول نظرة لا يعني صعوبة وقوعك في الحب في نهاية المطاف.

img

ومع هذا، لفتت ماكنزي كذلك إلى أن الأشخاص الذين لا تتولد لديهم تلك الكيمياء الفورية غالبا ما يتحدثون عن شعورهم بفقدان ثمة شيء في علاقاتهم، وهو ما يعني أيضا أن هناك بعض الأشياء التي يمكنهم القيام بها للمساعدة في بناء لغة تواصل.

وختمت ماكنزي بقولها إنه ولسوء الحظ لا توجد وصفة سريعة ومثبتة للوقوع في الحب، لكن يجب تذكر أن كل ما تشعرين به صحيح، وأنكِ إذا لم تكوني متأكدة من شعورك تجاه شخص ما، فعليك التحقق من بعض العلامات التي قد تُبَيِّن وقوعك فعلا في الحب.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً