علامات تشير إلى مبالغتك في قضاء الو...

حب ورومانسية

علامات تشير إلى مبالغتك في قضاء الوقت مع شريكك!

العثور على الحب الحقيقي يعد بمثابة نعمة، ولكن مع ذلك، يوضح الخبراء أن قضاء الكثير من الوقت مع الشريك بصورة مبالغ فيها، يعد أمرًا سلبيًا. ومن خلال الخبراء، نوضح لكِ العلامات الدالة على قضائك الكثير من الوقت مع شريكك: تجاهل وكلام بين السطور من صديقتك إذا لاحظتِ تجاهلًا من صديقتك المقربة أو استخدامها تعليقات تدور حول عدم رؤيتك، بالإضافة إلى أنها لم تعد تهاتفك أو تدعوكِ لمناسبة وأنشطة عائلية أو مع الأصدقاء، فذلك قد لا يشير إلى غيرتها، بل قد يشير إلى شعورها بأنها خسرتك بسبب علاقتك وقضائك كثيرًا من الوقت مع الشريك. وفي حين أنه من الطبيعي أن تتكيفي

العثور على الحب الحقيقي يعد بمثابة نعمة، ولكن مع ذلك، يوضح الخبراء أن قضاء الكثير من الوقت مع الشريك بصورة مبالغ فيها، يعد أمرًا سلبيًا.

ومن خلال الخبراء، نوضح لكِ العلامات الدالة على قضائك الكثير من الوقت مع شريكك:

تجاهل وكلام بين السطور من صديقتك

img

إذا لاحظتِ تجاهلًا من صديقتك المقربة أو استخدامها تعليقات تدور حول عدم رؤيتك، بالإضافة إلى أنها لم تعد تهاتفك أو تدعوكِ لمناسبة وأنشطة عائلية أو مع الأصدقاء، فذلك قد لا يشير إلى غيرتها، بل قد يشير إلى شعورها بأنها خسرتك بسبب علاقتك وقضائك كثيرًا من الوقت مع الشريك.

وفي حين أنه من الطبيعي أن تتكيفي مع دخولك في علاقة، إلا أن ذلك لا يعني التضحية بأصدقائك.

منزعجة منه دون مبرر

إذا كنتِ تنزعجين من شريكك أو تغضبين منه دون سبب، فذلك قد يشير إلى قضائك وقتًا أكثر من اللازم معه، وأنكما بحاجة لبعض الوقت لأنفسكما، ويمكنكما استغلال ذلك لممارسة هواياتكما المنسية.

تشعرين بالضياع في غيابه

يوضح الخبراء أنه إذا كان شريكك هو محور حياتك، فذلك من أبرز العلامات على قضائك وقتًا أكثر من اللازم معه، وأنه يجب أن يكون لديكِ حياتك أو اهتماماتك الخاصة، كما يجب أن لا تشعري أن حياتك فارغة من دون شريكك.

الشعور بالملل في العلاقة

img

عكس المتوقع، في بعض الأحيان يكون الشعور بالملل في العلاقة دليلاً على المبالغة في قضاء وقتك مع شريكك، لذا وعند تجربة أمور وأنشطة جديدة مع الشريك، اغتنمي الفرصة للمشاركة في أنشطة تثير اهتمامك.

وعليكِ فهم أن الحفاظ على الهوية الفردية وأن يكون لكِ كيانك الخاص مثل، أنكِ تستطيعين الخروج دون شريكك مع عدم الشعور بالضياع، تعد أجزاء أساسية للعلاقة الصحية، حتى لا تكوني شريكة اعتمادية أو اتكالية.