حب ورومانسية

انتبهي.. هذه المُمارسات تدفع شريككِ للتهرُّب من العلاقة!

انتبهي.. هذه المُمارسات تدفع شريككِ...

تسعى كلُّ سيدة للفت انتباه الشريك الذي يعجبها من خلال إبراز أفضل ما تملك من صفات، لكن الحقيقة أن هذا يأتي ببعض النتائج العكسية في كثير من الأحيان. ولكي لا تحتاري، جلبنا لكِ من مجلة "يورتانغو" بعض الشخصيات النسائية التي تدفع الرجال للفرار والتهرُّب من الالتزام في العلاقة. رمزُ الأمومة تميلُ العديدُ من النساء إلى تدليل شريكهن ومعاملته وكأنها أمه، الأمر الذي يدفعه لوضعها في خانة الأصدقاء ويبحث عن فتاة أخرى ليرتبط بها. الخادمة تعتقدُ العديدُ من السيدات أن خدمة الرجل والقيام بكل شيء من أجله سيدفعه للإعجاب بها، ولكن الحقيقة هي أن هذا يقتل الانجذاب ويحولك إلى خادمة لا

تسعى كلُّ سيدة للفت انتباه الشريك الذي يعجبها من خلال إبراز أفضل ما تملك من صفات، لكن الحقيقة أن هذا يأتي ببعض النتائج العكسية في كثير من الأحيان.

ولكي لا تحتاري، جلبنا لكِ من مجلة "يورتانغو" بعض الشخصيات النسائية التي تدفع الرجال للفرار والتهرُّب من الالتزام في العلاقة.

رمزُ الأمومة

تميلُ العديدُ من النساء إلى تدليل شريكهن ومعاملته وكأنها أمه، الأمر الذي يدفعه لوضعها في خانة الأصدقاء ويبحث عن فتاة أخرى ليرتبط بها.

الخادمة

تعتقدُ العديدُ من السيدات أن خدمة الرجل والقيام بكل شيء من أجله سيدفعه للإعجاب بها، ولكن الحقيقة هي أن هذا يقتل الانجذاب ويحولك إلى خادمة لا غنى عنها، ولكنه لن يمنحك العلاقة الرومانسية التي تحلمين بها.

المُتسلّطة

ترى بعض السيدات أنّ معاملة الرجال بقسوة هي أفضل وسيلة لجذبهم مثل توبيخه والتقليل من شأنه أمام أصدقائه، ولكن هذا لا ينجح سوى مع الرجال الذين لا يحترمون أنفسهم، وهذا ليس النوع الذي تريدين الارتباط به.

الفتاةُ التي تنتظر في الخلفية

هذا الأمر أكثر شيوعًا مما تظنين، فببساطة إذا لم تنجحي في إثارة فضوله بما فيه الكفاية، لن يلاحظكِ ولن يُفكّر فيك كشريكة مُحتملة.

 

اترك تعليقاً