حب ورومانسية

3 أسئلة عليكِ طرحها على نفسك قبل إنهاء علاقتكِ بشريككِ!

3 أسئلة عليكِ طرحها على نفسك قبل إن...

بناء حياة مع شخص ما والثقة به مهمة يصعب تحقيقها، ولكن مع قضاء أوقات جيدة سويًا تتشكل رابطة خاصة بين الشريكين، ومع ذلك قد تواجه العلاقة العديد من المشاكل التي يمكن أن تؤدي إلى انهيارها؛ ما يجعلك تتساءلين أحيانًا بشأن ما إذا كان الوقت قد حان للانفصال. فإذا كنتِ تفكرين في الانفصال، هناك 3 أسئلة عليكِ طرحها على نفسك: هل نظرت إلى الصورة الكبرى؟ توصي خبيرة العلاقات "ليندا كارول" بدراسة المشاكل التي تعتقدين أنها سبب توتر علاقتك، فإذا كانت المشاكل صغيرة يمكن التعامل معها ولا تؤثر على مخططاتك أو أهدافك على المدى الطويل، سجلي قائمة بالحلول التي يمكنك العمل عليها

بناء حياة مع شخص ما والثقة به مهمة يصعب تحقيقها، ولكن مع قضاء أوقات جيدة سويًا تتشكل رابطة خاصة بين الشريكين، ومع ذلك قد تواجه العلاقة العديد من المشاكل التي يمكن أن تؤدي إلى انهيارها؛ ما يجعلك تتساءلين أحيانًا بشأن ما إذا كان الوقت قد حان للانفصال.

فإذا كنتِ تفكرين في الانفصال، هناك 3 أسئلة عليكِ طرحها على نفسك:

هل نظرت إلى الصورة الكبرى؟

توصي خبيرة العلاقات "ليندا كارول" بدراسة المشاكل التي تعتقدين أنها سبب توتر علاقتك، فإذا كانت المشاكل صغيرة يمكن التعامل معها ولا تؤثر على مخططاتك أو أهدافك على المدى الطويل، سجلي قائمة بالحلول التي يمكنك العمل عليها مع شريكك لإنقاذ علاقتكما.

هل صارحت شريكك بمشاعرك دون لومه أو توبيخه؟

نتفهم مشاعر الغضب والاستياء من شريكك، ولكن قبل التسرع في اتخاذ قرار الانفصال، هل صارحتِ شريكك بمشاعرك وما يزعجك دون إلقاء اللوم عليه؟.

وفقًا لـ "كارول" هذه خطوة هامة يتغافل عنها الكثيرون، فبدلًا من اللجوء إلى الانفصال، جربي مصارحة شريكك بمشاعرك وما يزعجك بهدوء دون إهانته أو لومه، فقد تتوصلان في النهاية إلى حل يرضيكما وينقذكما من الانفصال.

هل بذلت جهدًا مماثلًا لشريكك في حل المشكلة؟

تتطلب العلاقة شخصين يبذلان جهودًا للحفاظ على توازن صحي لعلاقتهما ولا تعتمد على توجيه شريكك للتحسين من نفسه وحل مشكلاته أو العكس.

فإذا كنتما تريدان إنجاح العلاقة، عليكما مناقشة بعضكما البعض والاتفاق بشأن ما يجب فعله لتعزيز علاقتكما.

بالإضافة إلى ذلك، تشير "كارول" إلى أنه من المهم تذكر أن المشكلة الكبرى في أي علاقة هي التواصل، لذا كوني منفتحة وتحدثي مع شريكك بصدق وصارحيه بشأن ما يخالجك من مشاعر وما يزعجك دون التسرع إلى اتخاذ قرار الانفصال.

 

اترك تعليقاً