حب ورومانسية

عاشق يعرضُ الزّواج على حبيبته بـ6 خواتم ماسيّة.. شاهدي اللحظة!

تحلم كلّ امرأة بيوم زفافها، واللّحظة التي يطلب منها شريكها الزّواج، وتتخيّل مرارًا وتكرارًا، كيف سيتمّ الأمر، وكيف ستشعر، وتتساءل عن الطريقة المبتكرة، التي سيعتمدها شريكها في هذه المناسبة الرومانسية. وبالنسبة للرّجل، فيقع على عاتقه مسؤولية اختيار الخاتم المثاليّ، الذي يناسب ذوق شريكته، حتى تكتمل اللّحظة، وهي مسؤولية كبيرة، لا يستهان بها، وقرار يصعب اتخاذه، ولكن يبدو أنّ "دينيس براون" وجد طريقة لتخطّي تلك الخطوة، عندما عجز عن اتخاذ هذا القرار، وقدّم لزوجته المستقبليّة 6 خواتم ألماسية مختلفة، لتختار منها ما يُعجبها. وأراد دينيس طلب الزّواج من شريكته، أتارا دالاس، بطريقة مثالية، ولتحقيق ذلك اشترى 6 خواتم، واستأجر شركة مسؤولة

تحلم كلّ امرأة بيوم زفافها، واللّحظة التي يطلب منها شريكها الزّواج، وتتخيّل مرارًا وتكرارًا، كيف سيتمّ الأمر، وكيف ستشعر، وتتساءل عن الطريقة المبتكرة، التي سيعتمدها شريكها في هذه المناسبة الرومانسية.

وبالنسبة للرّجل، فيقع على عاتقه مسؤولية اختيار الخاتم المثاليّ، الذي يناسب ذوق شريكته، حتى تكتمل اللّحظة، وهي مسؤولية كبيرة، لا يستهان بها، وقرار يصعب اتخاذه، ولكن يبدو أنّ "دينيس براون" وجد طريقة لتخطّي تلك الخطوة، عندما عجز عن اتخاذ هذا القرار، وقدّم لزوجته المستقبليّة 6 خواتم ألماسية مختلفة، لتختار منها ما يُعجبها.

وأراد دينيس طلب الزّواج من شريكته، أتارا دالاس، بطريقة مثالية، ولتحقيق ذلك اشترى 6 خواتم، واستأجر شركة مسؤولة عن تحضيرات حفلات الزّفاف، ومصوّر محترف، وبائع زهور وستايلست، بالإضافة إلى إعداد لافتة تقول: "في يومكِ الخاصّ، كان من دواعي سروري أنْ أرسم الابتسامة على وجهكِ طوال اليوم، لأنّه لا يوجد هدية أعظم يمكنني التفكير بها، أنتِ امرأة قلبها مليء بالحبّ والإخلاص، امرأة لا مثيل لإخلاصها لكلّ من تحب، امرأة لا حدود لكرمها، ورغبتها في مساعدة الآخرين".

وتابع: "امرأة جعلتني أؤمن بأنّ رفيقة الروح والحبيبة، وكاتمة الأسرار والصديقة المقرّبة، يمكن أنْ يجتمعن في امرأة واحدة مذهلة ومناسبة لي. ولهذا السّبب أردتُ اليوم أنْ أعطيكِ أعظم هدية يمكن أنْ أقدّمها لكِ، قلبي وروحي وحبي الذين لا يتزعزعوا، فهل تقبلين مشاركتي رحلة العمر؟".

ومن ثمّ فتح لها علبة حمراء، على شكل قلب، تحتوي على الخواتم الستة، لتختار منها، ولتكتمل المناسبة السعيدة، وافقت "أتارا" واختارتْ خاتمًا على شكل دمعة.

اترك تعليقاً