حب ورومانسية

إحذري.. هذه العلامات تدلُّ على استغلال شريكك لكِ!

إحذري.. هذه العلامات تدلُّ على استغ...

عندما يتعامل الشريكان وفقًا لقواعد وسلوكيات محدّدة، ويلتزم كلاهما بحقوقه وواجباته، ستتحوّل العلاقة من مرحلة النمو، إلى مرحلة النضج والاكتمال، لكن كيف الحال، إذا كان شريكك يحاول استغلالك، والاستفادة منك بشتى الطرق؟ إليك الإجابة. قبل الإجابة عن هذا السؤال الشائك، لا تسمحي لشريكك باستغلال طيبتك، ولهفتك وولعك بحبّه، فالرجل الذي يستغل شريكته لأي سبب من الأسباب، إنسان مريض لا يستحق منك سوى الشفقة، وفي حال تواجدت العلامات التالية عند شريكك فعليك بالانسحاب فورًا دون تردّد من حياته، فهو شخص لا يُؤتمن. أين أنت من حياته؟ دائمًا ما تبحثين عنه ولا تجدينه، فتارةً مشغول بعمله، أو مريض أو يُحضّر لاجتماع مهم

عندما يتعامل الشريكان وفقًا لقواعد وسلوكيات محدّدة، ويلتزم كلاهما بحقوقه وواجباته، ستتحوّل العلاقة من مرحلة النمو، إلى مرحلة النضج والاكتمال، لكن كيف الحال، إذا كان شريكك يحاول استغلالك، والاستفادة منك بشتى الطرق؟ إليك الإجابة.

قبل الإجابة عن هذا السؤال الشائك، لا تسمحي لشريكك باستغلال طيبتك، ولهفتك وولعك بحبّه، فالرجل الذي يستغل شريكته لأي سبب من الأسباب، إنسان مريض لا يستحق منك سوى الشفقة، وفي حال تواجدت العلامات التالية عند شريكك فعليك بالانسحاب فورًا دون تردّد من حياته، فهو شخص لا يُؤتمن.

أين أنت من حياته؟

دائمًا ما تبحثين عنه ولا تجدينه، فتارةً مشغول بعمله، أو مريض أو يُحضّر لاجتماع مهم تارةً أخرى، دائمًا ما يتحجج ولا يجعلك تُكملين حديثك معه، أو يتجاهل سماعك بالأساس، اعلمي أن العلاقة المبهمة معقدة ودائمًا ما تؤدي لطريق مسدود، عليه الاهتمام بك والاستماع إليك، وأن يعاملك بالمثل.

يجعلك تشعرين بالذنب

يطلب كثيرًا وبإلحاح، وإذا لم تستجيبي لهذه الطلبات، يُقنعك بطرق ملتوية أنك المخطئة، وأنت السبب في مشاكله، ولا تُقدّرين احتياجاته، ما يُشعرك بالذنب، ليأتي السؤال، هل هذا الرجل هو شريك المستقبل، فهو يأخذ منك المال ليشبع رغباته، ولا يعطيك سوى الندم والحسرة، أين الأمان إذًا؟.

دائم الانشغال عنك

طالما لا يحتاج منك شيئًا، لماذا يُضيّع وقته ويُقابلك- هذه هي القاعدة الأساسية في حياته- أنت على الهامش دائمًا، يتهرّب من لقاءاتك بحجة العمل والظروف، ولا يردّ على مكالماتك، لا يُظهر اهتمامه بك ولو لبعض الوقت، فماذا تنتظرين؟.

الطلبات والأسئلة السخيفة

يطلبُ طلباتٍ سخيفةً وعليك تلبيتها وإلا سيتحوّل، وغالبًا ما تكون طلباتٍ مستفزةً، تستنزف طاقتك ومالك، فرّقي بين ما عليك فعله مع شريكك، وما يستحيل عليك عمله، عوّديه ألا يكون الآمر الناهي في حياتك، أنت فقط من تحددين إذا كنت قادرةً على عمل هذه الأشياء، أم أنها تفوق طاقتك.

دائمًا ما يطلب القروض

لا يخجل من طلب المال، وكل مرة بسبب مختلف، يُفبرك القصص والحكايات الوهمية، لمجرّد الحصول على المزيد من المال، فهل أنت بنك للقروض الميسّرة، التي تذهب ولا تعود؟ لماذا يقترض منك المال ويَعِدُ بدفعه ولا يفعل؟ والسؤال الأهم مَنْ يعطي مَنْ؟ وهو بأي حق يستنزف مالك، ويستغل حبك لهذه الدرجة البشعة؟.

 

تعليقات

مقالات ذات صلة