حب ورومانسية

هل يمكن أن يموت الإنسان من "قلب مكسور"؟

هل يمكن أن يموت الإنسان من "قلب مكس...

محتوى مدفوع

وجد باحثون أمريكيون أن فقدان الزوج أو الزوجة قد يزيد من خطر تعرض الشريك لخطر الوفاة بنسبة تصل إلى 41 % في أول 6 أشهر من فقدان هذا الحبيب. وجاءت نتائج تلك الدراسة المصغرة التي أجريت في جامعة رايس في تكساس لتعزز من فهمنا الحالي لحقيقة أن الحزن يؤثر على صحتنا وأنه قد يؤثر بشكل أكثر من ذلك. واكتشف الباحثون أن تلك الصلة بين سوء الحالة الصحية وفقدان الزوج/ الزوجة مؤخرا ليست مجرد صدفة، بل أن لها تفسيرا بيولوجيا، ففي حين أن فكرة التداعيات الصحية للقلب الحزين ليست فكرة جديدة، فإن تلك هي أول دراسة تربط بين فجيعة موت الشريك

وجد باحثون أمريكيون أن فقدان الزوج أو الزوجة قد يزيد من خطر تعرض الشريك لخطر الوفاة بنسبة تصل إلى 41 % في أول 6 أشهر من فقدان هذا الحبيب.

وجاءت نتائج تلك الدراسة المصغرة التي أجريت في جامعة رايس في تكساس لتعزز من فهمنا الحالي لحقيقة أن الحزن يؤثر على صحتنا وأنه قد يؤثر بشكل أكثر من ذلك.

واكتشف الباحثون أن تلك الصلة بين سوء الحالة الصحية وفقدان الزوج/ الزوجة مؤخرا ليست مجرد صدفة، بل أن لها تفسيرا بيولوجيا، ففي حين أن فكرة التداعيات الصحية للقلب الحزين ليست فكرة جديدة، فإن تلك هي أول دراسة تربط بين فجيعة موت الشريك وبين ارتفاع مستويات السيتوكينات وانخفاض معدل ضربات القلب.

ويبدو أن فقدان الزوج/ الزوجة يحظى بتأثير قابل للقياس على صحة الشريك الذي ما يزال على قيد الحياة ويمكن أن يزيد من خطر تعرضه للوفاة بعدها بفترة ليست بطويلة.

اترك تعليقاً